برلمانية عراقية تشعل غضبا شعبيا بإطلاقها النار في حفل زفاف (فيديو)

منشور 02 كانون الثّاني / يناير 2019 - 08:15
وحدة الجميلي وهي تحمل مسدسا أطلقت منه عيارات نارية.
وحدة الجميلي وهي تحمل مسدسا أطلقت منه عيارات نارية.

أثارت النائبة في البرلمان العراقي، وحدة الجميلي، غضبا في الأوساط الشعبية، وجدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها وهي تحمل مسدسا أطلقت منه عيارات نارية.

ويظهر مقطع فيديو مصور بهاتف جوال النائبة في البرلمان العراقي، وحدة الجميلي، وهي عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية، تطلق النار من مسدس وهي جالسة في سيارة، ما أثار غضب الشارع العراقي، ودفعها للاعتذار في وقت لاحق.

وقد بات إطلاق النار بكثافة بمناسبات الاحتفالات العامة والخاصة في العراق، الذي يشكو من كثرة السلاح لدى السكان، ظاهرة منتشرة تثير غضب وامتعاض الناس، بالإضافة إلى أنها كثيرا ما تؤدي إلى سقوط ضحايا أبرياء بالرصاص الطائش.

ويتزامن هذا الفيديو مع إعلان وزارة الصحة العراقية عن سقوط ضحايا بسبب العيارات النارية التي أطلقها مواطنون احتفالا بأعياد الميلاد.

وفي اعتذار كتبته على صفحتها في موقع "فيسبوك"، قالت النائبة العراقية: "استميحكم عذرا، أنا امرأة عشائرية، وكان عندي زفاف لابن عزيز علينا في الرمادي وفي منطقة ريفية، وكان الرصاص خلب (فارغ)".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك