بريطانيا تعتقل قياديا بارزا في القاعدة خطط لمهاجمة مطار هيثرو

منشور 05 آب / أغسطس 2004 - 02:00

ذكرت تقارير صحفية بريطانية الخميس، ان المشتبه بهم في اعمال ارهابية الاثني عشر الذين اعتقلوا في بريطانيا مؤخرا، بينهم شخصية كبيرة في تنظيم القاعدة خططت لمهاجمة مطار هيثرو في لندن. 

ولم تنقل اي من تقارير الصحف البريطانية عن مصدر بعينه، واختلفت جميعها اختلافا جوهريا في التفاصيل الا ان غالبيتها يربط الاعتقالات في لندن بعمليات الاعتقال في الاونة الاخيرة في باكستان والتحذير الامني الذي صدر هذا الاسبوع في نيويورك وواشنطن. 

واذا صحت التقارير فان هذا قد يساعد في اقناع المتشككين في الولايات المتحدة الذين ارتابوا في التبرير المقدم لحالة التأهب الامني هذا الاسبوع الذي ادى الى اكثر الاجراءات الامنية تشددا منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001.  

الا ان الشرطة البريطانية رفضت تاكيد التقارير الصحفية وقالت ان عمليات الاعتقال في لندن ومدن اخرى هذا الاسبوع كانت نتيجة عملية تم التخطيط لها منذ وقت طويل وقادت اليها معلومات استخباراتية بدأت قبل الاعتقالات في الاونة الاخيرة في باكستان.  

وقال متحدث باسم شرطة لندن الاجابة المختصرة هي ان التحقيق سبق هذا.  

ونشرت صحف تايمز وديلي تليجراف وديلي ميل وصن روايات مختلفة للقصة مستشهدين بمسئولين باكستانيين دون التصريح باسمائهم قالوا ان خطط مهاجمة مطار هيثروا وجدت على كمبيوتر محمد نعيم خان الذي اعتقل الشهر الماضي في لاهور.  

وذكرت تقارير الصحف الاربع ايضا نشطا بارزا مزعوما من القاعدة في بريطانيا يسمى ابو موسى الهندي او ابو عيسى الهندي.  

وقالت ثلاث صحف من الاربع ان الهندي كان مكلفا بتنفيذ الهجوم على مطار هيثرو.  

وقالت ثلاث من الصحف الاربع انه بين الاثنى عشر شخصا الذين اعتقلتهم الشرطة البريطانية هذا الاسبوع.  

ولم تعلق الشرطة البريطانية على هويات الرجال الاثنى عشر رجل الذين اعتقلتهم.  

وافرج عن الثالث عشر دون توجيه اتهام له.  

وقال مسؤولون اميركيون ان اجهزة كمبيوتر خان تضمنت تقارير استكشافية عن مبان مالية في الولايات المتحدة يحتمل ان تكون اهدافا مما ادى الى فرض اجراءات امنية مشددة في نيويورك وواشنطن هذا الاسبوع.  

واقر مسؤولون اميركيون منذ ذاك الحين بان غالبية المعلومات التي وجدت على اجهزة الكمبيوتر المصادرة قديمة منذ عدة سنوات.  

الا انهم قالوا ان توقيت التحذير الامني مبرر لان معلومات استخباراتية اخرى تشير الى تزايد احتمال وقوع هجمات اثناء موسم حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية.  

واعتقلت بريطانيا اكثر من 60 شخصا بموجب قوانين مكافحة الارهاب منذ هجمات 11 ايلول/سبتمبر عام 2001. الا ان اقل من 100 شخص اتهموا بجريمة ما و15 شخصا فقط ادينوا.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك