بوش يؤكد اجابته على كافة اسئلة لجنة ايلول

منشور 29 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اكد الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس انه اجاب عن كل اسئلة لجنة التحقيق المستقلة حول اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001، رافضا في الوقت نفسه اعطاء اي توضيح. 

وقال بوش عقب جلسة الاستجواب "كانت المناقشات ودية في لجنة التحقيق وليس لدينا مانخفية"، موضحاً أن "أميركا ماتزال معرضة لهجمات ارهابية". 

وأكد بوش في تصريحاته المقتضبة للصحافيين، أنه كان سعيدا بالمناقشات مع أعضاء اللجنة معتبرا أنه كان يريد شرح إستراتيجيته في محاربة ما أسماه الإرهاب وكيفية إدارة البيت الأبيض للأزمة والتعامل مع التهديدات. 

وخلص الرئيس الأميركي إلى أن بلاده ما زالت معرضة لخطر الهجمات والحل الأمثل لمواجهة هذا الخطر هو "مواصلة حالة الهجوم" على حد تعبيره. 

وأقر بوش بأن تنظيم القاعدة مازال يمثل خطرا على الولايات المتحدة مؤكدا جدية إدارته وأنها تبذل قصارى جهدها للدفاع عن أميركا. 

وقال البيت الابيض ان بوش ونائبه ديك تشيني قدما اجابات على اسئلة اعضاء لجنة التحقيق في جلسة امتدت لنحو ثلاث ساعات وعشر دقائق، حيث جرى استجوابهما في جلسة سرية حول الاجراءات التي اتخذاها في اليوم الذي شهد الاعتداءات، وما اذا كان بوسعهما ان يفعلا المزيد لمواجهة تهديد وشيك من جانب القاعدة قبل الهجمات.  

ووافق بوش وتشيني تحت ضغوط من أسر الضحايا واللجنة على الاجابة على التساؤلات ولكن بشرط أن يمثلا معا وفي جلسة مغلقة ودون تسجيل مضمون الجلسة باجهزة التسجيل ويجيبا على الاسئلة دون ان يكونا تحت القسم.  

وعقد اللقاء في المكتب البيضاوي بدلا من احدى الغرف العادية التي كانت ستوفر طاولة تقليدية ومقاعد حولها. 

واتخذ بوش وتشيني مقعدين متقابلين امام المدفأة في حين تجمع اعضاء اللجنة على المقاعد والارائك داخل المكتب.  

وانضم لبوش المستشار القانوني للبيت الابيض البرتو جونزاليس واثنان اخران من محاميي البيت الابيض لم تحدد هويتهما لتدوين ملاحظات.وسمح للجنة بان تحضر موظفا لتسجيل الملاحظات. 

وافادت شهادات سابقة بان عناصر في اجهزة المخابرات الاميركية كانت على علم بوجود تهديدات موجهة ضد اهداف اميركية من جانب تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن قبل هجمات 11 ايلول/سبتمبر 2001.  

وجاء الاستجواب عقب إدلاء مستشارة الرئيس للأمن القومي كوندوليزا رايس بشهادتها في جلسة علنية للجنة. كما ذكر ريتشارد كلارك المسؤول السابق عن مكافحة الإرهاب في إفادته أن بوش لم يلتفت لتحذيراته من أن القاعدة تمثل خطرا وشيكا بينما اعترف مدير الاستخبارات الأميركية جورج تينت بعجز وكالته عن منع الهجمات—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك