بولتون يعلق على إمكانية وصول طالبان إلى 150 قنبلة نووية

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 08:41
 جون بولتون
جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي السابق لشؤون الأمن القومي

أوضح جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي السابق لشؤون الأمن القومي، سبب تحذيره السابق من أن انتصار حركة طالبان في أفغانستان، سيؤثر على الأوضاع في باكستان التي تمتلك أسلحة نووية، وبالتالي وضع المتطرفين الاسلاميين يدهم على 150 قنبلة نووية.

وأوضح بولتون، في مقابلة مع قناة RT، أنه كان قد أعرب في مقابلة سابقة عن قلقه من أن "انتصار طالبان في أفغانستان قد ييسر عمل الراديكاليين في باكستان وجماعات إرهابية أخرى كانت خلّفتها الحكومة الباكستانية، والمتطرفين الذين توجههم الاستخبارات الباكستانية في أنحاء باكستان. وإذا وصل هؤلاء المتطرفون إلى السلطة في باكستان فإن حكومة طالبان ستتاح لها الأسلحة النووية الباكستانية".

وفي معرض تقييمه للسياسة الخارجية الامريكية حيال أفغانستان، رأى بولتون أن الانسحاب من أفغانستان "نقطة يتفق عليها بايدن وترامب، وهو أمر نادر، وكلاهما أراد الانسحاب من أفغانستان وتجاهل النصائح حول العواقب التي يمكن توقعها".

وأشار المستشار السابق لشؤون الأمن القومي الأمريكي في عهد ترامب إلى أن مثل هذه العواقب "واضحة الآن في عودة أفغانستان إلى سيطرة طالبان وعودة الإرهابيين الدوليين واستخدامهم لأفغانستان للتخطيط للعمليات الإرهابية في جميع أرجاء العالم. هذا الانسحاب من قبل الولايات المتحدة هو ما تحدث عنه بايدن في عام 2009 وترامب أيضا اعتقد بذلك. وأنا أعتقد أنه خطأ بحق الولايات المتحدة وبحق الاستقرار العالمي وبحق شعب أفغانستان".

ولفت بولتون إلى وجود "علامات استفهام حول شرعية قرار الانسحاب في الأصل. ويدرك الناس الآن أننا أقل أمانا بعد الانسحاب مما كنا عليه قبله".

مواضيع ممكن أن تعجبك