بينيت يعلن عن خطط تنمية واستيطان في الجولان ويتوعد الايرانيين في سورية

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 11:42
الجولان
الجولان

توعد رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت الايرانيين في سورية واشار خلال وجوده في الجولان السوري المحتل ان "ليس لديهم اي مكان في منطقتنا" مؤكدا رغبة حكومته بتوسيع الجولان استيطانا وتنمية.

مضاعفة عدد سكان الجولان

وقال بينيت في كلمة ألقاها صباح الاثنين في مؤتمر الجولان للاقتصاد والتطوير الإقليمي الذي ترعاه صحيفة "ماكور ريشون": "بعد 6 أسابيع من الآن سنعقد هنا جلسة حكومية حيث سنصادق خلالها على خطة وطنية لهضبة الجولان. ويتمثل هدفنا في المضاعفة، ثم المضاعفة مجددا، لعدد سكان هضبة الجولان".

وأضاف: "نحن مصممون على مضاعفة عدد السكان وعلى إنشاء بلدتين جديدتين، وإيجاد فرص عمل، وضخ المزيد من الاستثمارات على البنى التحتية، حيث تضع الحكومة الموارد اللازمة لتحقيق هذا التصور، فنعمل حاليا على استكمال الخطة التي ستغير وجه الجولان".

الوجود الايراني في سورية

وأكد بينيت أن إسرائيل "تتابع عن كثب، بل عن كثب جدا، ما يجري في سوريا وعلاقتها بإيران"، وقال: "سنواصل العمل أينما لزم الأمر وكلما لزم الأمر، بشكل استباقي ويومي، من أجل طي التواجد الإيراني في سوريا.. فليس لديهم أي شأن بسوريا، ولا بد للمغامرة التي يخوضونها على حدودنا الشمالية من أن تنتهي، مما سيضمن لنا ليس سلامة سكان هضبة الجولان فحسب، بل سلامة سكان إسرائيل أجمعين".

 

 

مشاريع استيطانية

وفي وقت سابق تقدمت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، بمقترح جديد للحكومة يقضي بإقامة مستوطنات جديدة في هضبة الجولان السورية المحتلة حيث ذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية أن شاكيد أعطت الضوء الأخضر لمقترح تدشين مستوطنات جديدة في النقب، وكذلك في هضبة الجولان المحتل، وعرضه على الحكومة الإسرائيلية فور الانتهاء منه.

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك