تضارب حول دخول قوات طالبان الى مطار كابول

منشور 27 آب / أغسطس 2021 - 09:26
تضارب حول دخول قوات طالبان الى مطار كابول

أفادت وسائل إعلام أفغانية مساء الجمعة بأن وحدات من القوات الخاصة التابعة لحركة "طالبان"، دخلت إلى المنطقة المدنية في مطار العاصمة كابول، فيما قال البنتاغون ان الأمور داخل المطار "لا تزال تحت السيطرة العسكرية الأميركية”.

وذكرت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية، نقلا عن متحدث باسم الحركة ـ لم تسمه ـ قوله إنّ "طالبان باتت تسيطر على أجزاء من مطار كابل".

لكن لم تمضِ عدة دقائق على هذه التقارير الصحفية، حتى أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربي، أن هذه الأنباء "خاطئة".

وقال في مؤتمر صحفي: "أؤكد أن طالبان لم تسيطر على أي جزء من مطار كابل، هذه التقارير عارية عن الصحة".

وأضاف: "طالبان غير مسؤولة عن أي عمليات في المطار، كما أن جميع بوابات المطار لا تخضع لسيطرتها، المطار ما زال تحت سيطرة الجيش الأمريكي".

وتتولى طالبان تأمين محيط مطار كابل، فيما يخضع المطار نفسه وبواباته لسيطرة القوات الأمريكية حتى موعد أقصاه 31 أغسطس/ آب الجاري.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت الخارجية الأمريكية على لسان متحدثها نيد برايس، بأن أمن المطار "ليس من شأن" الولايات المتحدة بعد 31 أغسطس.

والخميس، شهد محيط مطار كابل، هجوما انتحاريا تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي؛ أسفر عن مقتل أكثر من 170 شخصا و200 مصابا، حسب تقارير غير رسمية صدرت عصر الجمعة.

غير أن الجيش الأمريكي أكد مقتل 13 من عناصره وإصابة 18 أخرين، كما أعلنت الخارجية البريطانية، في بيان، مقتل 3 من رعاياها في أفغانستان بينهم طفل في الهجوم.

"واضحة وصريحة"

وفي سياق متصل، قال متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس الجمعة، إن حركة طالبان "كانت واضحة وصريحة" في رغبتها بأن تبقي جميع الدول على وجودها الدبلوماسي في أفغانستان.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن طالبان "تعهدت بضمان أمن وسلامة الدبلوماسيين"، مشيرا أن الحركة "التزمت أيضا بضمان أمن من يقرر البقاء من الرعايا الغربيين".

غير أنه في المقابل أشار إلى أن واشنطن وحلفاءها "لا يعتزمون الاعتراف قريبا بنظام طالبان".

وتابع: "لا بد من الإبقاء على مستوى معين من التنسيق مع طالبان فهم يسيطرون على غالبية كابل، لكن لا اعتراف وشيك بالحركة".

وفي السياق، لفت برايس إلى ضرورة أن تكون الحكومة الأفغانية المقبلة "شاملة وتركز على مكافحة الإرهاب".

وفيما يتعلق بمسؤولية الأمن في مطار كابل، شدد برايس على أن أمن المطار "ليس من شأن" الولايات المتحدة بعد 31 أغسطس/ آب الجاري.

والخميس، شهد مطار كابل الدولي هجوما انتحاريا تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي؛ أسفر عن مقتل أكثر من 170 شخصا و200 مصابا، حسب تقارير غير رسمية صدرت عصر الجمعة.

غير أن الجيش الأمريكي أكد مقتل 13 من عناصره وإصابة 18 أخرين، كما أعلنت الخارجية البريطانية، في بيان، مقتل 3 من رعاياها في أفغانستان بينهم طفل في الهجوم.

ومنذ سيطرة طالبان على أفغانستان، أجلت دول عدة دبلوماسييها ورعاياها خشية على مصيرهم بعد سيطرة طالبان، وذلك رغم تأكيد الأخيرة أنها ستضمن حماية جميع البعثات الدبلوماسية الأجنبية.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك