13 قتيلا على الاقل بتفجير انتحاري في محيط مطار كابول

منشور 26 آب / أغسطس 2021 - 02:05
13 قتيلا على الاقل بتفجير انتحاري في محيط مطار كابول

فجر انتحاري نفسه في محيط مطار العاصمة الافغانية كابول الخميس، ما ادى الى مقتل 13 شخصا على الاقل بينهم اطفال.، فيما اصيب العديدون بينهم جنود اميركيون وعناصر من حركة طالبان.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في حركة "طالبان" تأكيده سقوط 13 قتيلا على الأقل، بينهم أطفال، جراء التفجير الذي وقع بالتزامن مع استمرار عمليات الإجلاء في المطار.

وأكدت قناة "فوكس نيوز" وجود ثلاثة عسكريين أمريكيين على الأقل بين الجرحى.

وحسب المعطيات الأولية، فجر انتحاري نفسه عند البوابة الرئيسية للمطار، مع ورود تقارير عن سماع دوي إطلاق الرصاص في المنطقة بعد الانفجار.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي على حسابه في "تويتر" صحة هذه الأنباء، مشيرا في وقت سابق إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كان الانفجار أسفر عن سقوط ضحايا.

كما نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤول أمريكي قوله إن الانفجار أدى إلى وقوع إصابات بين المواطنين الأفغان، دون ورود أنباء عن جرحى بين رعايا الولايات المتحدة.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يعتقد بأنه لأولى اللقطات من موقع الحادث.

وصرح مسؤولون في البيت الأبيض لوسائل إعلام بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ بالحادث.

وفي وقت سابق الخميس، نقلت وكالة (انسا) الايطالية للانباء عن مصادر عسكرية قولها ان طائرة نقل عسكرية من طراز سي-130 تقل موظفين من حلف شمال الاطلسي الناتو، تعرضت لاطلاق نار لدى اقلاعها من مطار كابول، ودون ان يسفر ذلك عن اضرار.

وجاءت الحادثتان في وقت توالت التحذيرات التي اطلقتها الولايات المتحدة واستراليا وبريطانيا وبلجيكا من هجوم وشيك على مطار كابول، وذلك في وقت تتجمع حشود على بوابات المطار في محاولة يائسة للمغادرة في أعقاب سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

مواضيع ممكن أن تعجبك