تقرير: عمر سليمان يلتقي عرفات في رام الله خلال ايام

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

ذكرت صحيفة "القدس العربي" الاحد، نقلا عن مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، ان مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان سيصل الى رام الله خلال ايام للقاء الرئيس ياسر عرفات. 

واوضح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت للصحيفة ان زيارة سليمان تقررت علي ضوء المشاورات التي اجراها رئيس الوزراء احمد قريع مع الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين الماضي في القاهرة. 

وكان قريع قال عقب لقاء مبارك ان تجاوز المرحلة الحالية التي تعيشها القضية الفلسطينية يتطلب خطة عمل، مشيرا إلى أنه تشاور بشأن هذه الخطة مع الرئيس المصري ومع مساعديه. 

واضاف ان المشاورات تطرقت كذلك الى كيفية مواجهة المرحلة سواء علي صعيد الحركة السياسية والدبلوماسية أو على صعيد الوضع الداخلي وكيفية معالجته وتقويته وتدعيم الجبهة الداخلية الفلسطينية بما في ذلك تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية والحوار الوطني الفلسطيني.  

واشار رأفت الى ان زيارة سليمان لرام الله تأتي بهدف استكمال تلك المشاورات. 

وقال للصحيفة ان سليمان سيبحث مع عرفات خلال الزيارة "كل الاوضاع التي تعيشها القضية الفلسطينية وخاصة الضمانات التي منحها الرئيس الاميركي جورج بوش لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون خلال زيارته الاخيرة لواشنطن، وكيفية التصدي لتلك الضمانات". 

وبشأن الحوار الوطني الفلسطيني اشار رأفت الى ان القيادة المصرية تولي اهمية كبيرة لهذا الموضوع، وبان اللواء سليمان سيبحث مع الرئيس الفلسطيني استئناف الحوار الفلسطيني الداخلي، والتقدم بأفكار تساهم في انجاح ذلك الحوار الذي يضم جميع الفصائل الفلسطينية.  

من جهة اخرى، نقلت صحيفة "القدس العربي" عن مجدي الخالدي مساعد وزير الخارجية الفلسطيني قوله أن وزير الخارجية الاميركي كولن باول "وجه دعوة شفهية لنظيره الفلسطيني نبيل شعث لزيارة واشنطن.. بعد انتهاء اجتماعات اللجنة الرباعية في نيويورك في 4 آيار (مايو) المقبل".  

واوضح الخالدي ان الولايات المتحدة أكدت عبر عدة مواقف أنها لم تعط شارون الضوء الاخضر لاغتيال الرئيس ياسر عرفا ت.  

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي إرييل شارون قد أطلق تهديدا ضمنيا الجمعة الماضي قال خلاله إن عرفات لم يعد لديه حصانة. 

وقال الخالدي إن مصر والاردن وعدة دول عربية ساهمت من خلال اتصالاتها مع الاميركيين في الحصول علي تطمينات بعدم المساس بعرفات من قبل شارون الذي يستغل الصمت الدولي والعربي للاستمرار في تنفيذ مخططاته الامنية والسياسية. 

وأوضح الخالدي أن السلطة الفلسطينية تلقت عدة ضمانات دولية حول عدم مساس إسرائيل بالرئيس عرفات.—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك