مقتل 4 شرطيين في تونس والحكومة ترفض التدخل في ليبيا

منشور 11 أيّار / مايو 2016 - 05:00
التعاون بين المغرب وتونس في مقاومة الإرهاب أساسي
التعاون بين المغرب وتونس في مقاومة الإرهاب أساسي

افادت وسائل إعلام تونسية عن مقتل 4 من الحرس الوطني في هجوم مسلح بمدينة تطاوين فيما قال رئيس الحكومة #التونسية الحبيب الصيد مساء الثلثاء خلال زيارة الى #الرباط ان "كل تدخل في الشأن #الليبي غلط"، مشددا من جهة ثانية على التعاون "الوثيق" بين بلاده وكل من #المغرب والجزائر في مجال محاربة #الإرهاب.

قتل 4 عناصر من الشرطة التونسية، الأربعاء، في اعتداء إرهابي بمنطقة في محافظة تطاوين جنوب شرق تونس.
وأوضحت وزارة الداخلية أن قوات الأمن داهمت منزلا بمعتمدية الصمار من محافظة تطاوين جنوب غرب البلاد بعد توفر معلومات عن تحصن إرهابيين داخله على علاقة بالمجموعة التي تم ايقافها ظهر اليوم بالمنيهلة غرب العاصمة.

وخلال الاشتباك المسلح مع العنصرين الإرهابيين تمكنت قوات الشرطة والحرس الوطنيين من القضاء على أحد المسلحين في حين عمد الثاني إلى تفجير نفسه مما أسفر عن وفاة 4 عناصر من قوات الحرس الوطني.

 

وأفادت الداخلية أن العملية الأمنية متواصلة لإحباط أي مخطط إرهابي قد يستهدف التراب الوطني.

 

وكانت الداخلية التونسية أعلنت عن مقتل إرهابيين اثنين، والقبض على 16 آخرين، يشتبه في علاقتهم بمجموعة بن قردان، في عملية عسكرية يقوم بها الجيش التونسي في منطفة المنيهلة.

 

وأكد متحدث باسم الداخلية أن وحدات الحرس الوطني ضبطت كمية من الأسلحة وأن عمليات البحث والتمشيط متواصلة.

 

وكان الحبيب الصيد يتحدث في ندوة صحافية في الرباط عقب لقائه رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران بمناسبة زيارة رسمية له إلى المغرب تستمر حتى الأربعاء.
وقال الصيد ان "الشأن الليبي هو شأن ليبي ليبي، وكل تدخل في الشأن الليبي غلط، وتونس لم تتدخل في الشأن الليبي وكان موقفها واضح منذ اليوم الأول أي منذ 2011 (...) فالموضوع يخص الشعب المعني بالأمر وهو الذي عليه أن يأخذ القرارات اللازمة لحل مشاكله".
وأوضح ان "تونس فتحت أبوابها وقبلت ما لا يقل من مليوني نازح من ليبيا وتحملت كل الأعباء (...) وتونس هي البلد الوحيد الذي ترك أبوابه مفتوحة أمام الليبيين سواء الذين كانوا مع النظام أو الذين كانوا ضده".
وشدد رئيس الوزراء التونسي من ناحية ثانية على "التعاون الوثيق" القائم بين بلاده وكل من المغرب و#الجزائر في مجال محاربة الإرهاب.
وقال "بين تونس والجزائر تعاون متين لمقاومة الإرهاب على الحدود الجزائرية التونسية (...) وهو ما يساعدنا على القضاء على عدة عمليات إرهابية".
وأضاف ان "التعاون بين المغرب وتونس في مقاومة الإرهاب أساسي (...) وخلال لقائي مع أخي رئيس الحكومة المغربية تدارسنا طرق تدعيم التعاون في ميدان مقاومة الإرهاب".
وأوضح ان هناك "تبادلا للمعلومات والتركيز على بعض العناصر التي تشكل خطرا على المغرب وتونس"، مضيفا أن "الأمر يتطلب دعما أكثر".
من جهة أخرى أكد رئيس الحكومة التونسية أن "اتحاد المغرب العربي مطمح لكل شعوب المغرب العربي (...) ونحن كحكومة تونسية نسعى ونبذل قصارى جهدنا لتجسيد المغرب العربي".
واكد الصيد ان "نسبة النمو بفضل اندماج دول اتحاد المغرب العربي ستكون 1% على الأقل حسب الدراسات".
وأجرى الحبيب الصيد مباحثات مع رئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران تناولت بحسب بيان للحكومة المغربية "تطورات الأوضاع في منطقة المغرب العربي والشرق الأوسط وسبل تعزيز التنسيق بين البلدين على المستوى الأمني".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك