جيش الاحتلال يعلن مقتل "غولدن" و"القسام" قصفت تل أبيب ب 116 صاروخا

منشور 03 آب / أغسطس 2014 - 07:46
قصف مدينة تل أبيب بـ116 صاروخ منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
قصف مدينة تل أبيب بـ116 صاروخ منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي فجر الأحد مقتل اللفتنانت هدار غولدن الذي فقد منذ الجمعة فيما كان يشارك في القتال في قطاع غزة.

وأورد بيان عسكري ان “لجنة خاصة يترأسها كبير حاخامي الجيش اعلنت وفاة الضابط في سلاح المشاة هدار غولدن الذي قتل خلال المعارك الجمعة في قطاع غزة”.

واضاف البيان “قبل هذا الاعلان، اخذت في الاعتبار كل الظروف الطبية والدينية والظروف الاخرى الضرورية”.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي صباح الأحد انها “عملية بالغة الحساسية نظرا لعدم وجود جثمان”.

واعتبر غولدن (23 عاما) مفقودا بعد هجوم شنه مقاتلون فلسطينيون في قطاع غزة.

ورجح الجيش الاسرائيلي الجمعة ان يكون الجندي خطف. لكن كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اكدت ان لا معلومات لديها عن مصير الجندي من دون ان تستبعد ان يكون لقي حتفه مع المجموعة الفلسطينية المقاتلة في منطقة رفح بجنوب القطاع.

ومساء السبت، اعتبرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان توجه وزير الدفاع موشيه يعالون وكبير حاخامي الجيش رافي بيريتس إلى منزل عائلة الجندي بمثابة مؤشر الى اعلان وشيك يتصل بمصيره.

وذكر الاعلام ان مئات الاشخاص اضافة الى ذوي الشبان الاسرائيليين الثلاثة الذين خطفوا وقتلوا في الضفة الغربية مع بداية حزيران/ يونيو تجمعوا مساء السبت امام منزل عائلة غولدن في كفرسبا (وسط).

وكانت والدة غولدن طالبت في وقت سابق السبت بالا تسحب إسرائيل قواتها من قطاع غزة قبل استعادة ابنها المفقود.

وخسر الجيش الاسرائيلي 64 من جنوده منذ بدئه الهجوم على قطاع غزة في الثامن من تموز/ يوليو، في حصيلة هي الأكبر منذ حربه مع حزب الله اللبناني في صيف 2006

من جانبها أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، فجر الأحد، عن قصفها لمدينة تل أبيب (وسط إسرائيل) بـ116 صاروخ منذ بدء الحرب الإسرائيلية على القطاع قبل 28 يوما.

وقالت في تصريح صحفي: “قصفنا مدينة تل أبيب بـ116 صاروخ منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من شهر يوليو/ تموز الماضي”.

وفي وقت سابق، أعلنت كتائب القسام عن قصفها لمدن ومواقع ومستوطنات إسرائيلية بـ2718 قذيفة صاروخية منذ بداية الحرب.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، يشن الجيش الإسرائيلي، حربا على القطاع، حيث يعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، أسقطت حتى الساعة 01:00″ت.غ” من فجر الأحد، أكثر من 1720 شهيدا فلسطينيا و9125 جريحا، معظمهم من الأطفال والنساء، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية.

ووفقا للرواية الإسرائيلية، قتل 64 عسكريا وثلاثة مدنيين إسرائيليين، وأصيب أكثر من 530 أغلبهم من المدنيين، معظمهم أصيبوا بحالات “هلع″.

بينما تقول كتائب القسام إنها قتلت 161 عسكريا إسرائيلياً وأسرت آخر


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك