جيش الاحتلال يهدم منزلاً وقبوراً وجدراناً جنوبي الضفة

منشور 28 آذار / مارس 2018 - 07:00
جيش الاحتلال يهدم منزلاً وقبوراً وجدراناً جنوبي الضفة
جيش الاحتلال يهدم منزلاً وقبوراً وجدراناً جنوبي الضفة

هدمت جرافات عسكرية إسرائيلية، صباح الأربعاء، منزلاً قيد الإنشاء، وقبوراً وجدراناً جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناشط في مقاومة الاستيطان إبراهيم عوض الله، إن قوة عسكرية مصحوبة بجرافات داهمت فجر الأربعاء، بلدة “الولجة” شمال غربي مدينة بيت لحم.

وأوضح عوض الله، أن القوة المقتحمة هدمت منزلاً قيد الإنشاء، وخمسة قبور، وجدران استنادية بزعم “البناء بدون ترخيص”.

وبيّن المصدر ذاته، أن مساحة المنزل تبلغ نحو 180 متراً مربعاً، وأنه كان قد شارف على الانتهاء من طور البناء.

وأشار عوض الله إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تسعى لتهجير السكان من المنطقة المحاذية لجدار الفصل، بهدف ضم أكبر مساحة من الأراضي لأهداف استيطانية.

وتمنع إسرائيل الفلسطينيين من البناء على أراضيهم الخاضعة لسيطرتها الأمنية، والتي تقدر بنحو 60% من مساحة الضفة الغربية.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل بدأت ببناء جدار الفصل بين الضفة الغربية وإسرائيل عام 2002، بدعوى “منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل”، ويطلق عليه الفلسطينيون “جدار الفصل العنصري”.

وبلغت مساحة الأراضي الفلسطينية المحاصرة بين الجدار وحدود 1948 (إسرائيل)، حوالي 680 كم مربع عام 2012 (نحو 12% من مساحة الضفة)، وفي العام 2004، أدانت محكمة العدل الدولية الجدار.

مواضيع ممكن أن تعجبك