حركة حماس: صفقة القرن لن تمر..

منشور 27 آذار / مارس 2018 - 08:05
حماس هي أول من حذر من هذه الصفقة وخطورتها على القضية الفلسطينية
حماس هي أول من حذر من هذه الصفقة وخطورتها على القضية الفلسطينية

جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، رفضها المطلق لـ"صفقة القرن" التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأوضح في تصريح مقتضب له وصل "عربي21" نسخة منه، أن حركة "حماس هي أول من حذر من هذه الصفقة وخطورتها" على القضية الفلسطينية.

وشدد برهوم، على أنه "لن يستطيع كائنا من كان أن يمرر هذه الصفقة مهما بلغت التضحيات، ولا حتى بالمال السياسي ولا بالمساعدات المسمومة"، وذلك في تلميج منه عل ما يبدو بوجود عرض أو إغراءات سياسية واقتصادية.

وفي رسالة له لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قال المتحدث باسم "حماس": "إذا كان أبو مازن جادا فعلا في مواجهة صفقة القرن وإفشالها فليرفع العقوبات عن قطاع غزة ويدعم صمود أهلها ويوفر لهم عوامل القوة، ويعزز المقاومة في الضفة الغربية والقدس، وليكمل مشوار تحقيق الوحدة".

ويتواصل الحديث بشكل يومي عن ما اصطلح على تسميتها بين المراقبين بـ"صفقة القرن" التي تعمل الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب على الإعداد لها بالتعاون مع بعض الأطراف والدول العربية، حيث تهدف وفق مراقبين إلى تصفية القضية الفلسطينية لفتح الباب أمام الدول العربية للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وتسود حالة من الغليان المتصاعد والترقب الحذر كافة الأراضي الفلسطينية وخاصة حدود قطاع غزة، وذلك منذ بدء الحديث عن هذه الصفقة المشبوهة، والتي توجت خطورتها الكبيرة بإعلان الإدارة الامريكية اعترافها بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، في حين تجري الاستعدادات الكبيرة لانطلاق مسيرات العودة الشعبية السلمية صباح الجمعة المقبل.

وتأكد الهيئة الوطنية لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار، وهي الجهة المنظمة لمسيرة العودة التي ستبقى فعل نضالي مستمر ومتواصل، على أن أحد أهم أهداف هذه المسيرة هو إفشال كافة مخططات تصفية القضية الفلسطينية، والحفاظ على حق العودة.

وبدأت الهيئة بتهيئة الأماكن الخمس تمهيدا لوضع الخيام على بعد نحو 700 متر من الحدود، لاستقبال المشاركين في الفعالية من النساء والأطفال والشيوخ.

مواضيع ممكن أن تعجبك