حماس تنفي تعرضها لضرب شيعة في غزة

منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2012 - 07:58
عناصر من الجهاز الأمني لحماس في قطاع غزة
عناصر من الجهاز الأمني لحماس في قطاع غزة

قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني المقالة في قطاع غزة ان : قطاع غزة بخاصة وفلسطين بعامة بلاد مذهبها الإسلامي الوحيد هو المذهب السنّي ولا نعلم عن وجود للشيعة فيها .

وقالت في بيان لها تعقيبا على بعض الانباء التي تناقلتها وسائل الاعلام المحلية حول اعتداء عناصر الشرطة على مجموعة من الشيعة في القطاع انها تحترم كل المذاهب بما في ذلك المذهب الشيعي في أماكن وجوده في العالم ، ولا تتدخل في عاداتهم وتقاليدهم ولا ترغب أن يتدخلوا في عاداتنا وتقاليدنا .

وأوضحت ان ما حدث يوم السبت الماضي هو ملاحقة قامت بها الشرطة لمجموعة مشبوهة خارجة عن القانون وصاحبة تاريخ فكر منحرف كانت تخطط لأعمال اجرامية وانها ستنظر في كل الادعاءات حول الاعتداء على حقوق الانسان في عملية ملاحقة المجموعة .

وطالبت وسائل الاعلام بالعمل بمقتضى القصد الوطني السليم مجددة مطالبتها مؤسسات حقوق الانسان عدم الأخذ بادعاء أشخاص على أنها مسلمة من المسلمات دون التأكد من المصادر الرسمية .

وكان مركز الميزان قد اعلن انه تم الاعتداء على مجموعة من المواطنين في بيت لاهيا مطالبا الجهات المعنية بالتحقيق في الحادث.

وقال المركز في بيان له ان مجموعة يرتدي أفرادها زي الشرطة الفلسطينية وبعضهم ملثم على مجموعة من الأشخاص بينما كانوا مجتمعين داخل أحد المنازل السكنية، ووفقاً لرواية بعض من تعرضوا للضرب بأنهم كانوا في درس ديني حول آل البيت وتسبب الاعتداء في إصابة المجتمعين بجراح ورضوض وإصابة بعضهم بكسور في الأطراف.

وقامت القوة بتفتيش المنزل وتحطيم بعض محتوياته، ومن ثم اقتادت من كانوا في المنزل إلى مقر محافظة شرطة الشمال ،

ونقلوا إلى مستشفى بلسم العسكري بهدف علاجهم، فيما حّول سبعة منهم إلى مستشفى كمال عدوان نظراً لتعرضهم لكسور في الأطراف، وبعد مغادرتهم المستشفيات سلموا بلاغات بالحضور إلى مقر الأمن الداخلي شمال غزة في أوقات لاحقة .

وطالب المركز "حكومة غزة بفتح تحقيق في الحادث والعمل على كشف ملابساته وإحالة المتورطين فيه للعدالة، تعزيزاً لمبدأ سيادة القانون وحقيقاً للعدالة" حسب البيان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك