على غرار Me Too.. حملة KuToo لمنع "الكعب العالي" في اليابان

منشور 11 آذار / مارس 2019 - 11:57
حملة KuToo
حملة KuToo

انتشر وسم/هاشتاغ "#أنا أيضًا - MeToo#" على منصات التواصل الاجتماعي حول العالم خلال العام الماضي لإدانة واستنكار الاعتداء والتحرش الجنسي وذلك على خلفية "فضيحة هارفي وينشتاين" الجنسية التي وجهتها عشرات النساء لمنتج أفلام هوليوود البارز "هارفي وينشتاين".

وعلى غرار هذه الحملة، انطلقت حملة جديدة في اليابان تحمل اسم KuToo تطلب من الشركات والمؤسسات أن تبدي مرونة أكثر بما يخص المظهر الخارجي للنساء العاملات فيها، وأن يتم إلغاء انتعال الكعب العالي بشكل إجباري خلال العمل.

وذكر موقع "نيبون-Nippon" الياباني الناطق بالإنجليزية بأن حملة KuToo تأتي احتجاجًا على معاناة النساء من آلام ارتداء الكعب العالي في العمل حيث يسبب لهنّ آلام الظهر تحت هاشتاغ KuToo#، وهو عبارة عن مزج كلمتي (أحذية وألم) في اليابانية، واللتان تُنطقان "كوتسو kutsu".

وقد جمعت الحملة جمعت العديد من التواقيع لحثّ الحكومة على معالجة هذه القضية، والتي تلاقي انتشارًا واسعًا على مختلف المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي خاصة موقع التدوين "تويتر".

وتقود الحملة عبر وسم KuToo# عارضة الأزياء والكاتبة اليابانية الشهيرة "يومي إيشيكاوا" والتي تقول بأن الكعب العالي أصبح يرمز بشكلٍ متزايد الى صورة نمطية جنسية قسرية تُملى على الفتيات والنساء بما يشكل تميزًا بين الجنسين.

تغريدة يومي إيشيكاوا

وتعتقد العارضة والكاتبة اليابانية بأنه لو أتيح للنساء انتعال أحذية جلدية مشابهة لتلك التي يرتديها زملاؤهم الرجال فسوف يخف العبء عن النساء.

وحظيت حملة "#KuToo" خلال أيام معدودة على انتشار واسع وكبير في اليابات، حيث وصلت أعداد المشاركات فيها إلى عشرات الآلاف من النساء اليابانيات، إلى جانب الرجال الذين يؤيدون هذه الحملة التي طالبت وزارة العمل بإصدار تعليمات إلى الشركات لمنع الكعوب العالية.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك