خاطف الطائرة المصرية لم يدخل غرفة القيادة

منشور 03 نيسان / أبريل 2016 - 03:42
خاطف الطائرة المصرية لم يدخل غرفة القيادة
خاطف الطائرة المصرية لم يدخل غرفة القيادة

"لم يدخل خاطف الطائرة غرفة القيادة في اي وقت". هذا ما كشفه عمرو الجمال، قائد طائرة مصر للطيران التي خطفها الثلاثاء الماضي المصري سيف الدين مصطفى الى قبرص، مهددا بحزام ناسف تبيّن انه مزيّف.

وقال خلال لقاءات صحافية نظمتها شركة مصر للطيران مع افراد طاقم الطائرة: "فور بدء عملية الخطف، اعطيت رجل الامن الموجود على الطائرة تعليمات ان يبقى عند باب غرفة القيادة، والا يبتعد عنه، لان اهم شيء بالنسبة اليّ كان الا يتمكن الخاطف من الاقتراب من الباب. وطلبت منه ان يعطيني اشارة، اذا حاول الاقتراب. الخاطف لم يدخل غرفة القياده اطلاقا".

وعن طريقة انتهاء عملية الخطف، قال: "طلب الخاطف ان ينزل جميع افراد الطاقم وكل الركاب المتبقين، ما عدا طيار واحد كي يقود الطائرة الى مكان آخر غير لارنكا. فوافقت على طلبه، واتفقت مع مساعد الطيار على ان ينزل بمفرده بعدنا من نافذة غرفة القيادة". واشار الى ان "الخاطف وجد نفسه بعد ذلك وحيدا في الطائرة، فاستسلم".

من جهته، اكد مساعد قائد الطائرة حمد القداح ان "الخوف الاساسي كان ان يتمكن الخاطف من دخول غرفة القيادة، او ان يكون هو نفسه طيارا، فيستخدم الطائرة للنزول في اي مكان (مأهول)، وتقع كارثة، كما حصل في 11 ايلول" 2001 في نيويورك.

واشار الى ان الخاطف "كان متساهلا في القرارات، وكان يستجيب بسهولة عندما نطلب منه نزول الركاب (...). لم يكن شرسا او ارهابيا او محنكا في الخطف".

اما المضيفة نيرة عاطف الدبس التي التقطت صورة "سلفي" مع الخاطف انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، فافادت ان هذه الصورة التقطت "بناء على طلب قائد الطائرة الذي كان يريد ارسالها الى السلطات المصرية والقبرصية".

وكان مصطفى ارغم طائرة مصر للطيران، بعيد اقلاعها من الاسكندرية الى القاهرة في ساعة مبكرة صباح الثلاثاء الماضي، على التوجه الى قبرص الواقعة على بعد 500 كيلومتر من السواحل المصرية، تحت وطأة التهديد بحزام ناسف تبيّن لاحقا انه مزيف. وطلب النائب العام المصري من السلطات القبرصية الاربعاء الماضي تسليم مصطفى الذي امر القضاء القبرصي، في اليوم نفسه، بوضعه قيد الحبس الاحتياطي في قبرص لثمانية ايام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك