خطف اردني ثان في العراق

منشور 11 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الاردنية ليل الثلاثاء الاربعاء ان اردنيا ثانياً خطف في العراق في الساعات الاربع والعشرين الماضية. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة علي العايد في تصريحات بثتها وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان "مواطنا اردنيا يدعى طه المحارمة اختطف في العراق امس" الثلاثاء.  

وأضاف ان "مواطنا اردنيا ابلغ السفارة الاردنية في بغداد امس (الثلاثاء) نبأ اختطاف المحارمة في بغداد". وأكد العايد ان وزارة الخارجية بالتعاون مع البعثة الدبلوماسية الاردنية في بغداد "تتحرى المعلومات وتواصل الجهود لمعرفة مصير المحارمة وجمال السلايمة" الذي خطف من منزله في بغداد الاثنين.  

والمحارمة هو ثاني اردني يخطف في العراق خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية. وكانت جماعة مجهولة خطفت الاثنين جمال السلايمة. وقال ابنه سامح السلايمة لوكالة فرانس برس الثلاثاء ان خاطفي والده الذي يبلغ من العمر 63 عاما يطالبون بفدية تبلغ 250 الف دولار.  

وأوضح ان والده "يعمل في العراق منذ 1995 لحساب شركة عراقية وكيلة لشركة اطارات كورية" وعاد منذ اسبوع الى العراق.  

وكانت وكالة الانباء الاردنية ذكرت ان السلايمة اختطف على ايدي ثلاثة اشخاص يرتدون ملابس رسمية للشرطة العراقية قاموا باقتحام منزله في منطقة السيدية واقتادوه في سيارة بيضاء الى جهة مجهولة.  

وأفرج في الايام الماضية عن سبعة اردنيين خطفوا في تموز/يوليو في العراق بينهم اثنان مساء الاثنين. ودفع رجل اعمال من هؤلاء المخطوفين فدية للافراج عنه بينما اطلق سراح الآخرين بفضل "وسطاء عراقيين.

مواضيع ممكن أن تعجبك