دحلان ينتقد عرفات ويلمح لمسؤوليته عن ازمة غزة الاخيرة

منشور 01 آب / أغسطس 2004 - 02:00

انتقد وزير الشؤون الامنية السابق محمد دحلان سياسة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووصفه بانه يجلس جثث وخراب الفلسطينيين في وقت هم أحوج فيه إلى الدعم والمؤازرة وعقلية منهجية جديدة". 

وقال دحلان الذي اتهم في وقت سابق بتحريك الازمة في قطاع غزة والضغط على المسؤولين لتقديم استقالتهم في خضمها ان "العقلية التي تدير الوضع الفلسطيني لم تعد ذات جدوى فالخسائر لا تحصى والحياة الفلسطينية مدمرة". 

ويبدو ان دحلان يلمح لمسؤوليته عن الازمة الاخيرة على الرغم من نفيه المستمر اذا قال في مقابلة صحفية نشرتها، يوم (الأحد)، صحيفة "الوطن" الكويتية أن "الوضع الفلسطيني لم يعد يحتمل الفساد ولا بد من تطبيق الإصلاحات التي أقرها ياسر عرفات"، مؤكدا أنه إذا لم يتم تطبيق الإصلاحات قبل العاشر من آب/ أغسطس الجاري، فإن حركة احتجاجات كبيرة تضم 30 ألف فلسطيني ستسير في قطاع غزة دعمًا للإصلاحات". 

وتابع دحلان يقول: "نحن قررنا العمل في الميدان وما جرى في غزة هو تعبير عن مطالبنا بالإصلاح، وسر قوة الإصلاحيين في الميدان أنهم حملوا الانتفاضتين الأولى والثانية، وأنهم يحاربون الفاسدين ما مكنهم من الفوز بالانتخابات بنسبة 95% مؤخرًا في قطاع غزة". 

وقال دحلان إن مجموع ما حصلت عليه السلطة من مساعدات دولية بلغ نحو خمسة مليارات دولار... ذهبت أدراج الرياح ولا نعرف مصيرها حتى الآن!!" 

--(البوابة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك