سلامة: على الليبيين القبول بفكرة الدولة الواحدة

منشور 26 آذار / مارس 2018 - 07:40
سلامة: على الليبيين القبول بفكرة الدولة الواحدة لإنجاح المصالحة
سلامة: على الليبيين القبول بفكرة الدولة الواحدة لإنجاح المصالحة

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، الإثنين، أن تصالح الليبيين مع الدولة وأجهزتها، بالإضافة إلى نجاح المصالحات المحلية، ضروري من أجل إنجاح المصالحة الوطنية الشاملة.

جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش جلسة نقاش حول "متغيرات المصالحة المحلية والوطنية في ليبيا" عقدتها البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالعاصمة تونس.

وقال المبعوث الأممي، إنه يدعو إلى مصالحة عمودية بين المواطنين ودولتهم، أي أن يستعد الليبيون للقبول بفكرة الدولة الواحدة؛ لا الدولة المتفرقة على مؤسسات متنافرة، القبول بالدولة الراعية والعادلة والقادرة والمستكفية بقدراتها لحماية الحدود ولفرض الأمن.

وأشار سلامة إلى أن المصالحة المحلية بين الأفراد والقبائل مهمة جدًا، لتسهيل مسار المصالحة الوطنية الشاملة.

وأوضح أن المصالحة تعني العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، وليس تعايشًا سلميًا بين أعداء أو مجرد هدنة فقط.

وحث كل الأطراف في ليبيا على بذل جهود كبيرة، لتحقيق أكبر قدر من المصالحات المحلية، التي هي اللبنة الأساسية للمصالحة الوطنية.

وعُرض خلال أعمال جلسة النقاش، دراسة حول المصالحة المحلية في ليبيا عبر التاريخ، ودورها في نزع فتيل العنف بين مكونات المجتمع الليبي.

وأفادت الدراسة أن المؤسسة التقليدية، متمثلة في القبيلة وشيوخها، كانت مسيطرة على عمليات المصالحات ولعبت دورًا رئيسيًا في إنجاحها.

ويتصارع جانبان على النفوذ والشرعية والجيش في ليبيا، الأول حكومة "الوفاق" في طرابلس (غرب)، المسنودة بالمجلس الأعلى للدولة (تشريعي استشاري)، والمعترف بها دوليًا، والثاني القوات التي يقودها خليفة حفتر، والمدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

ومن المرتقب أن تجرى انتخابات شاملة في البلاد قبل نهاية 2018، وفق خارطة طريق أممية، تشمل إقرار دستور وتحقيق المصالحة بين مختلف الأطراف السياسية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك