شهيد وهدم 20 منزلا والمستوطنون يدشنون حيا جديدا في القطاع غداة رفض الليكود لخطة شارون

منشور 03 أيّار / مايو 2004 - 02:00

استشهد فلسطيني في غزة متاثر باصابة سابقة، وهدم الجيش الاسرائيلي 20 منزلا في غدة انحاء في القطاع، بينما دشن المستوطنون حيا جديدا في مستوطنة "نفيه دكاليم" واحتلوا منزلين عربيين في القدس، وذلك غداة رفض حزب الليكود خطة زعيمه رئيس الوزراء ارييل شارون لفك الارتباط عن الفلسطينيين. 

وافادت مصاد طبية فلسطينية ان الفتى خالد بهجت أبو علبة (16 عاما) من مدينة غزة، استشهد في ساعة مبكرة من فجر الاثنين متاثرا بجروح اصيب بها خلال قصف شنته القوات الاسرائيلية على منطقة "أبراج الندى" شمال قطاع غزة الاسبوع الماضي. 

وكان الفتى أبو علبة أصيب أمس، ، جراء القصف الاسرائيلي  

وقال الناطق باسم الادارة العامة للاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة معاوية حسنين أن أبو علبة الذي تعرض لاصابة مباشرة في الرأس، "استشهد في ساعة مبكرة من فجر اليوم، في قسم العناية المركزة في مستشفى الشفاء في مدينة غزة". 

هدم 20 منزلاً  

من جهة اخرى، اعلنت مديرية الأمن العام في قطاع غزة، أن القوات الاسرائيلية هدمت منذ فجر الاثنين، عشرين منزلا في مناطق رفح والقرارة والمغراقة. 

واوضح المصدر ان القوات الاسرائيلية كانت مستمرة حتى ظهر الاثنين في عمليات الهدم في هذه المناطق. 

وفي وقت سابق الاثنين، اصيبت فلسطينية "حامل في شهرها السابع، برصاص قوات الاحتلال في منطقة الشعوت جنوب رفح وهي بداخل منزلها" وفق ما اعلنه علي موسى مدير "مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار". 

واوضح موسى ان "هويدا ديب أبو رمضان (27 عاماً) أصيبت بعيار ناري في عضدها الأيسر واخترق صدرها، بينما كانت تتواجد في منزلها، الذي يبعد عن الشريط الحدودي حوالي كيلو متر ونصف، ووصفت حالتها بالمتوسطة". 

كما اصيب  

فلسطيني اخر بجراح جراء إطلاق قذيفة مدفعية إسرائيلية على منطقة جحر الديك جنوب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. 

وأفادت مصادر طبية، أن "رائد عودة النسر (18عاماً) أصيب بشظايا قذيفة مدفعية في جميع أنحاء الجسم..جراء إطلاق القوات الإسرائيلية المتمركزة في مستوطنة "كفار داروم" جنوب شرق دير البلح، قذيفة مدفعية باتجاه المزارعين في منطقة جحر الديك أثناء عملهم في أرضهم". 

تدشين حي جديد في "نفيه دكاليم" 

في غضون ذلك، افادت مصادر اسرائيلية ان المستوطنين في قطاع غزة بدأوا صباح الاثنين، تدشين بناء حي سكني جديد في مستوطنة "نفيه دكاليم".  

وقالت المصادر انه من المقرر الانتهاء من بناء هذا الحي مع حلول نهاية العام الجاري وسيشمل 21 وحدة سكنية.  

احتلال منازل في القدس 

وفي سياق متصل، فقد افادت مصادر اسرائيلية بان نحو 150 مستوطنا احتلوا بعد منتصف الليلة الماضية منزلين في بلدة ابو ديس في القدس المحتلة، بمرافقة افراد شرطة من وحدة "حرس الحدود".  

وعلم ان بعض هؤلاء المستوطنين ينتمون الى حركة "عطيرت كوهانيم" اليمينية الفاشية.  

وقد احاط المستوطنون المنزلين بالسياج. وقالت مصادر ان المستوطنين وصلوا الى المكان ترافقهم شاحنات مليئة بحاجياتهم وباجهزة اضاءة.  

واضافت المصادر انه بحسب كمية الاغراض التي احضرها المستوطنون الى المكان فانهم ينوون المكوث فيه لمدة طويلة.  

وبحسب المصادر الاسرائيلية فان البيتين المحتلين يبعدان مسافة مئة متر عن المبنى الذي من المفترض ان يصبح مقر المجلس التشريعي الفلسطيني.  

وزعم المستوطنون ان البيتين مقامان على مساحة 80 جونما قاموا بشرائها، وانه لن يكون بالامكان الاستئناف في المحاكم الاسرائيلية على احتلالهم لهما لانهما مسجلان في دائرة الطابو على اسمهم منذ عشرات السنين.  

وجاء تدشين الحي الاستيطاني الجديد في غزة والاستيلاء على المنزلين في ابو ديس غداة رفض حزب الليكود الحاكم خطة زعيمه رئيس الوزراء ارييل شارون لفك الارتباط، ما اعتبر نصرا للمتطرفين. 

من جهة اخرى، فقد اعلن الجيش الاسرائيلي انه اعتقل 31 فلسطينيا في انحاء متفرقة من الضفة الغربية الليلة الماضية.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك