صحيفة: 'تقدم مهم' نحو انجاز المرحلة الثانية لصفقة التبادل بين حزب الله وإسرائيل

منشور 05 أيّار / مايو 2004 - 02:00

اكدت صحيفة لبنانية الاربعاء، حصول "تقدم مهم" نحو انجاز المرحلة الثانية من عملية تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل، والتي قالت انها ستشمل اطلاق الاخيرة اسرى لبنانيين وفلسطينيين وايرانيين، لقاء حصولها على جثث 3 من جنودها ومعلومات "دقيقة" حول الملاح المفقود رون اراد. 

وقالت صحيفة "المستقبل" نقلا عن مصادر ديبلوماسية ان "دولاً أوروبية دخلت على الخط لدعم الوسيط الألماني ارنست اورلاو في عملية التبادل التي اكدت انها دخلت "واحدة من أكثر مفاصلها جدية". 

واشارت الى ان دولتين اقليميتين استمرتا "في لعب دورهما المؤثر في هذه العملية". 

وقالت مصادر الصحيفة ان اسرائيل ستقوم في الجزء المتعلق بها من العملية بإطلاق الأسير اللبناني سمير القنطار وتحرير السجين جورج عبدالله من السجون الفرنسية وسجناء لبنانيين وإيرانيين في السجون الألمانية. 

واوضحت ان ذلك سيتم في مقابل كشف حزب الله عن مصير الملاح الإسرائيلي رون اراد ووضعية الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في معركة السلطان يعقوب في العام 1982". 

وقالت صحيفة "المستقبل" ان مصادرها الدبلوماسية التي "تعمل في بيروت" توقعت ان تتجزأ المرحلة الثانية من عملية التبادل الى مرحلتين. 

وبحسب هذه المصادر، فسيتم في المرحلة الأولى تحرير القنطار في مقابل معلومات "دقيقة وحاسمة" عن اراد، في حين ستشمل المرحلة الثانية تسليم جثث الجنود الإسرائيليين الثلاثة في مقابل إطلاق المعتقلين اللبنانيين من فرنسا وألمانيا ومعتقلين فلسطينيين وسوريين من السجون الإسرائيلية وتقديم معلومات عن اربعة دبلوماسيين ايرانيين فقدوا في بيروت عام 1984. 

وكان حزب الله نجح من خلال اتصالاته ومتابعته في الحصول على معلومات حاسمة في شأن اراد والجنود الثلاثة وذلك بالتعاون مع جهات لبنانية وفلسطينية، طبقا لذات المصادر، والتي لفتت الى ان حزب الله طالب بإطلاق القنطار قبل تقديم ما لديه من معلومات. 

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون نفى في مقابلة من القناة الأولى في التلفزيون الاسرائيلي الثلاثاء، وجود أي اختراق في قضية رون اراد. 

وقال "انني شخصياً أتابع هذا الموضوع، وقد سرنا باتجاهات مختلفة وبطرق مختلفة لم نجرّبها من قبلُ أبداً. ومن الأفضل الآن المحافظة على هذه التفاصيل سريّة. وانا مجبر على القول بأننا لم نحصل على نتائج إضافية، فليس هناك نتائج لا ايجابية ولا سلبية حتى الآن". 

ومن جهته، اعتبر وزير الدفاع الاسرائيلي شاوول موفاز الاربعاء، ان الحديث او الادلاء باية معلومات بشان سير الامور في سياق مفاوضات التبادل سيكون في غير صالح العملية.—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك