طفل سوري بترت قدماه بغارة يصرخ: "شيلني يا بابا" (فيديو+18)

منشور 17 شباط / فبراير 2017 - 09:04
غارات جوية على بلدة الهبيط بريف إدلب
غارات جوية على بلدة الهبيط بريف إدلب

تداول نشطاء سوريون، مقطع فيديو مؤلم لطفل، لم يتجاوز عمره ثمانية أعوام، بترت قدماه؛ إثر قصف لنظام بشار الأسد بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا.

وأفادت "شبكة الثورة السورية"، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن الطفل أصيب إثر إلقاء "طيران الأسد الغاشم براميل متفجرة"، أمس الخميس، على منزل سكني في بلدة الهبيط.

ويظهر مقطع الفيديو، الطفل عبد الباسط طعان السطوف، وهو يطلب من والده مساعدته قائلا: شيلني يا بابا.. شيلني"، عندما وضعه أرضا قرب شاحنة، بينما يصرخ الأب مفجوعا: "يا الله".




وتسببت غارات نظام بشار الأسد على البلدة أيضا، في مقتل أربعة أشخاص بينهم طفل وامرأة وإصابة سبعة آخرين بجروح، بينهم الطفل عبد الباسط.

وأفادت مصادر في البلدة، أن مروحية تابعة للنظام ألقت برميلين متفجرين على حي سكني في البلدة، فيما نفذت طائرة حربية غارة جوية عليها باستخدام الصواريخ الفراغية.

ولفتت المصادر إلى دمار منزل وتضرر عدد من المنازل الأخرى في الحي الذي استهدفه القصف.




ويأتي قصف النظام على البلدة بالرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه في العاصمة التركية أنقرة في كانون الأول/ 29 ديسمبر الماضي، ودخل حيز التنفيذ في 30 من الشهر ذاته.


وكذلك بالتزامن مع مؤتمر أستانة حول سوريا الذي عقد اليوم في العاصمة الكازاخية، دون الإعلان رسميا عن نتائج أو بيان ختامي.

مواضيع ممكن أن تعجبك