عبدربه منصور هادي رفض دعوة من الإمارات لزيارتها

منشور 29 آذار / مارس 2018 - 05:54
اليافعي: هادي رد على الطلب الإماراتي بالقول: "من يريدنا يأتي إلينا"
اليافعي: هادي رد على الطلب الإماراتي بالقول: "من يريدنا يأتي إلينا"

كشف عميد متقاعد في الجيش اليمني عن رفض الرئيس عبدربه منصور هادي دعوة من الإمارات لزيارتها.

جاء ذلك في تغريدة نشرها على موقع "تويتر " في وقت مبكر من فجر الخميس.

وقال طماح اليافعي، وهو عميد متقاعد، موالٍ للرئيس اليمني المقيم في العاصمة السعودية، إن فخامة الرئيس هادي رفض طلبا رسميا تقدمت به دولة الإمارات لزيارتها.

 وأضاف في التغريدة ذاتها بموقع "تويتر" أن هادي رد على الطلب الإماراتي بالقول: "من يريدنا يأتي إلينا".

فخامة الرئيس هادي يرفض طلبا رسميا تقدمت به دوله الإمارات لزيارتها، ويرد عليهم: الذي يريدنا يجي عندي
حفظه الله ورعاااه رجل دوله يفتكروه مثل عبيدهم

ولا يمكن لـ"عربي21" التأكد من المعلومات الواردة في مواقع التواصل الاجتماعي من مصدر مستقل.

وكانت آخر زيارة للرئيس منصور هادي إلى أبوظبي نهاية شباط/ فبراير 2017، بعد إسناد قواتها تمردا عليه في مدينة عدن (جنوبا)، حيث لم يحظ بأي حفاوة من القادة الإماراتيين، بل استقبل بشكل باهت عند وصوله مطار العاصمة الإماراتية من قبل مسؤول مخابراتها، اللواء علي الشامسي.

ووفقا لمسؤول يمني تحدث لـ"عربي21" وقتئذ، فإن ولي عهد أبوظبي التقى الرئيس هادي، قائما، ولفترة وجيزة، تقدر ببضع دقائق، قبل أن يغادر، دون أن يعقدا أي لقاء موسع، فيما أوكل عقد اللقاء لمسؤول الاستخبارات الشامسي.

وبلغت أزمة العلاقة بين الرئاسة اليمنية وسلطات أبوظبي حدا غير مسبوق، انعكس على ملف الاستقرار في مدينة عدن، التي يتخذ هادي وفريقه الحكومي منها مقرا له، وصلت حد الانفجار العسكري في عدن أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي، وتدخل الإمارات لإسناد محاولة انقلابية قادها المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات "الحزام الأمني" برا وجوا.

وكانت الحكومة اليمنية وجهت رسالة إلى مجلس الأمن، تشكو دور التحالف الذي تقوده السعودية، ودعمه لقوات خارجة عن سيطرتها، بل تعمل على تقويض الاستقرار في المحافظات المحررة جنوبا.

مواضيع ممكن أن تعجبك