غزة اخر التطورات: 10 شهداء ونتيناهو يرفض وقف الحرب قبل تدمير الانفاق

منشور 31 تمّوز / يوليو 2014 - 11:24

سقط الخميس، 10 شهداء في غارات وقصف على انحاء مختلفة من غزة وردت المقاومة الفلسطينية بقصف صاروخي وقال نتيناهو انه لن يوقف الحرب قبل تدمير الانفاق. وقال قائد فيلق القدس الايراني ان نزع اسلحة المقاومة "وهم" فيما استنكرت حماس تزويد اميركا لاسرائيل بالذخائر.

10 شهداء

استشهد عشرة فلسطينيين الخميس في غارات اسرائيلية متفرقة في قطاع غزة، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة.

واعلن المتحدث باسم وزارة الصحة اشرف القدرة “استشهدت مها عبد النبي ابو هلال من رفح في غارة اسرائيلية كما استشهد سليمان بركة (31 عاما ) وعارف بركة (58 عاما) من دير البلح في غارة اسرائيلية على دير البلح وسط قطاع غزة ” مضيفا “استشهد ثلاثة فلسطينيين في غارة اسرائيلية جديدة على خان يونس جنوب قطاع غزة”.

وبعدها اعلن القدرة ان ثلاثة فلسطينيين اخرين “استشهدوا في غارة اسرائيلية جديدة على بلدة بني سهيلة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة”.

كما واستشهد فلسطيني اخر في غارة اسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة.

وقال القدرة ان صحافيا يدعى محمد ضاهر توفي متأثرا بجروح اصيب بها الاربعاء في الغارة الاسرائيلية على حي الشجاعية.

وكان ضاهر يعمل مع مؤسسة الرسالة وهي مؤسسة صحافية محلية في غزة.

13 صاروخا على اسرئيل

قالت مصادر إسرائيلية إن 13 صاروخا أطلقت الخميس، من قطاع غزة سقطت على مناطق بجنوب إسرائيل، بالتزامن مع اجتماع الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو في تل أبيب.

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية الخميس عن مصادر إسرائيلية (لم تسمها) إن 10 صواريخ سقطت على مدينة سديروت (جنوب) بينما سقطت ثلاثة صواريخ أخرى على مستوطنة أشكول (جنوب).

ونجحت القبة الحديدية (صواريخ دفاع جوي) الإسرائيلية في اعتراض 7 من الصواريخ التي أطلقت على سديروت فيما سقطت 3 صواريخ في مناطق مفتوحة  بالمدينة، بالتزامن مع اجتماع الحكومة الإسرائيلية في تل أبيب، بحسب المصدر ذاته.

وتعقد الحكومة الإسرائيلية حاليا (الساعة 10:25 تغ) اجتماعا استثنائيا في تل أبيب برئاسة بنيامين نتنياهو لبحث تطورات العملية العسكرية التي تشنها القوات الإسرائيلية على قطاع غزة.

من جانبها، نقلت القناة الثانية الإسرائيلي عن مصادر طبية قولها إن الصواريخ التي أطلقت على سديروت خلفت ثلاثة مصابين بجروح طفيفة، وعدد آخر من المصابين بالهلع.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن ثلاثة صواريخ سقطت على مستوطنة أشكول، جنوبي إسرائيل، دون قوع إصابات أو أضرار . وعلى صعيد متصل، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن صفارات الإنذار مازالت تدوي محذرة من احتمال سقوط صواريخ على المستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة.

نتنياهو مصمم على تدمير انفاق غزة

 وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن بلاده مصممة على إكمال مهمة تدمير الأنفاق في قطاع غزة، مشيراً إلى أنه “لن يقبل بأي اقتراح لوقف إطلاق النار لن يتيح لجيشه إنهاء هذه المهمة الحيوية لأمن مواطني إسرائي

جاءت أقوال نتنياهو في مستهل جلسة استثنائية عقدتها حكومته، ظهر الخميس، بحسب ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية العامة على موقعها الإلكتروني.

ونقلت الإذاعة عن وزير الدفاع، موشيه يعالون، قوله، إن “عملية الجرف الصامد لن تنتهي قبل عودة الهدوء والأمن إلى دولة إسرائيل”.

من جهته، قال رئيس الهيئة الأمنية والسياسية في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عامود غلعاد، إن “عملية جيش الدفاع في القطاع لن تنتهي قبل استكمال الاجراءات الهادفة لتدمير أنفاق الإرهاب”، بحسب الإذاعة.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، عقد أمس الأربعاء، اجتماعا مطولا برئاسة نتنياهو، دون إصدار أي بيان.

غير أن صحيفة (هآرتس) نقلت عن مسؤول إسرائيلي لم تسمه، قوله، إن “المجلس أوعز للجيش بتكثيف هجماته على حماس والمنظمات الفلسطينية في غزة واستكمال تدمير الأنفاق”.

كما قرر الجيش الإسرائيلي، صباح الخميس، استدعاء 16 ألف جندي من قوات الاحتياط،  للمشاركة في الحرب على غزة، ليصل عدد الجنود الذين تم استدعائهم منذ بداية الحرب في السابع من الشهر الجاري إلى 86 ألفاً.

ولليوم الخامس والعشرين على التوالي، تتواصل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أسفرت حتى الساعة 10.10 تغ من اليوم الخميس عن استشهاد 1374 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 7 آلاف آخرين.

بينما قتل في هذه الحرب 56 عسكريًا إسرائيليًا و3 مدنيين، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس″، إنها قتلت 110 جنود إسرائيليين وأسرت آخر

حماس تستنكر تزويد اميركا لاسرائيل بالذخائر.

:واستنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″، موافقة الولايات المتحدة الأمريكية، على تزويد إسرائيل بعدة أنواع من الذخائر والقذائف.

واعتبرت الحركة على لسان عضو المكتب السياسي فيها “عزت الرشق”، الخطوة بأنها مشاركة لإسرائيل بقتل أطفال قطاع غزة.

وقال الرشق في تصريح مقتضب نشره الخميس على صفحته في (فيسبوك) إن “القرار الأمريكي هو مشاركة مباشرة في قتل أطفالنا”.

واعتبر الرشق أن تزويد الولايات المتحدة الأمريكية، إسرائيل بعدة أنواع من الذخائر وقذائف هاون، مشاركة بقتل أطفال قطاع غزة.

وكانت وزارة الدفاع الامريكية، أكدت ما نشر الليلة الماضية حول استجابة أمريكا لطلب “إسرائيل” تزويدها بعدة أنواع من الذخائر، ومنها قذائف “هاون”، وقنابل يجري إطلاقها من الرشاشات.

وقال الناطق بلسان البنتاغون الأميرال “جون كيربي”، إن الولايات المتحدة ملتزمة بضمان أمن اسرائيل، وأنه من المصلحة الأمريكية أن تملك إسرائيل القدرات اللازمة للدفاع عن نفسها، وفق ما قال.

وأشار إلى أن تزويد الجيش الإسرائيلي بهذه الذخائر سيتم من المستودعات العسكرية الأميركية الموجودة في إسرائيل.

وكانت منظمة العفو الدولية “أمنستي” دعت في وقت سابق الولايات المتحدة الأمريكية إلى الكف عن تزويد إسرائيل بالأسلحة، والى ممارسة الضغوط على الأمم المتحدة لحملها على فرض حظر على بيع الأسلحة للأطراف الضالعة في النزاع.

قائد فيلق القدس الايراني: نزع سلاح المقاومة وهم

 وأكد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني ان نزع “سلاح المقاومة وهم لن يتحقق” وحث حركة حماس في غزة على تكثيف عملياتها ضد اسرائيل متوعدا برد “في الوقت المناسب”.

واكد سليماني في رسالة الى الفلسطينيين نشرتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية في وقت متاخر الاربعاء ان “نزع سلاح المقاومة أحلام يقظة لن تمر، بل امنيات جائرة كالحة مآلاتها المقابر” مضيفا “ليعلم العالم اجمع ان نزع سلاح المقاومة هرطقة باطلة ووهم لن يتحقق”.

ودعت الولايات المتحدة ودول اوروبية الى وقف لاطلاق النار في قطاع غزة ونزع سلاح المجموعات المسلحة ولا سيما حماس.

وفيلق القدس وحدة نخبة تابعة للحرس الثوري الايراني ويعمل بسرية تامة كما ان قائده اللواء سليماني نادرا ما تلتقط له صور او يذكر في وسائل الاعلام الايرانية لكنه اكتسب لقب اقوى مسؤول امني في الشرق الاوسط.

وتابع سليماني في رسالته “اننا نؤكد أننا مستمرون باصرار على نصرة المقاومة ورفعها الى النصر حتى تبيت الارض والهواء والبحر جهنما للصهانة، وليعلم القتلة والمرتزقة بأننا لن نتوارى للحظة عن الدفاع عن المقاومة ودعمها ودعم الشعب الفلسطيني ولن نتردد في هذا”.

واضاف “اننا نذكر الجميع بأننا عشاق شهادة، وان الشهادة على خط فلسطن والشهادة في مسار القدس هي امنية يتوق اليها كل مسلم شريف، لا بل ان احرار الانسانية يفخرون بهذا”.

وتابع ان “المشاهد الموجعة في فلسطين تدمي قلوبنا وتلف صدورنا بحزن شديد، هو حزن في جوهره، غضب عميق .. غضب سوف نصب جامه على رأس الصهاينة المجرمين في الوقت المناسب”.

وتأتي رسالة اللواء سليماني بعد خطاب القاه المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي الثلاثاء وحث فيه العالم الاسلامي على “تسليح” الفلسطينيين لمواجهة عملية “الابادة” التي تركبها اسرائيل في قطاع غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك