فضل الله يدعو الى استنفار شامل لحماية الاقصى

منشور 29 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

دعا العلامة محمد حسين فضل الله اليوم المسلمين في العالم الى استنفار شامل في مواجهة تهديدات اسرائيلية بهدم المسجد الاقصى. 

وكان زعيم يهودي متطرف دعا الاثنين الماضي الى ازالة الحرم القدسي من الوجود بعد يومين من تحذير وزير اسرائيلي من احتمال شن هجوم على المسجد الاقصى. 

وفي اشارة الى تقارير مخابرات قال تساحي هنجبي وزير الامن الداخلي الاسرائيلي ان هناك خطرا متزايدا من أن يشن متطرفون يهود هجوما على الحرم القدسي الذي يسميه اليهود جبل الهيكل. 

واعتبر فضل الله في تصريح صحفي المسألة "اسلامية بالكامل وعلى المسلمين جميعا ان يكونوا في عملية استنفار دائم في مواجهة الخطر الذي يتهدد المسجد الاقصى من اليهود ومن المخططات التي ترسمها الحكومة الصهيونية." 

وقال "ان قضية المسجد الاقصى هي قضية اسلامية كونية وشاملة ونحن لا نبرىء اسرائيل بكل استراتيجيتها من وجود خطة مستقبلية لبناء الهيكل المزعوم على انقاض المسجد الاقصى المبارك." 

واضاف "ان على الجميع ان يكونوا في حالة استنفار دائم وان لا ينتظروا ان يصدر تصريح من وزير صهيوني هنا او هناك بل ان يجعلوا المسألة متحركة في اطار خطة طويلة الامد احتياطا للمستقبل في المحافظة على المقدسات باعتبار ان الاستراتيجية الصهيونية لا تزال تتحدث عن بناء الهيكل ولا تزال الحفريات في اعماق المسجد الاقصى تهدد المسجد بالانهدام بحثا عن الهيكل المزعوم." 

ونبه فضل الله الى ان اسرائيل "سوف تعمل على تعقيد الامور في فلسطين اكثر وعلى ارتكاب المزيد من اعمال العدوان والمجازر وعلى تحريك اكثر من قضية سياسية لصرف الانظار عن قرار محكمة العدل الدولية وكذلك قرار الجمعية العامة للامم المتحدة حيال الجدار الفاصل لجعل العالم ينشغل عن هذه المسالة لحساب قضايا اخرى."

مواضيع ممكن أن تعجبك