فلسطينيون اتصلو 250 مرة لتقديم معلومات مضللة للشابك عن الاسرى الفارين

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2021 - 05:44
 سجن شديد التحصين
 سجن شديد التحصين

تلقي جهاز الشاباك الإسرائيلي عدة اتصالات من جهات مجهولة تقدم معلومات كاذبة حول الأسرى الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع وهو ما عقد عميلة البحث 

اتصالات مضللة 

ووفقاً لمصادر اعلامية عبرية، منذ ساعات الصباح، تلقى جهاز الشاباك، 250 اتصال من شرائح تابعة لشركة سيلكوم وشركة اورنج من اشخاص مجهولون يرسلون معلومات غير صحيحه، عن رؤية أشخاص غريبين ومشبوهين في عدة مناطق عربية في اسرائيل.
 وأوضحت المصادر أنه وبعد الفحص، اكتشف جهاز الشاباك والأمن الداخلي أن هذه الاتصالات هدفها إبعاد الفرق الأمنية عن مكان الهاربين. 
مضيفة أن الاتصالات هذه وفي هذا الوقت وبهذه الكمية هي مخطط لها، حيث تواجه إسرائيل حادثه غريبة ومعقدة.

 سجن شديد التحصين

الى ذلك قالت موقع "واي نت" العبري، اليوم الثلاثاء، إن خروج الأسرى الستة من سجن "جلبوع" يضع إسرائيل أمام تساؤلات كثيرة، أهمها، لماذا مرّت ساعتان من لحظة كشف فرار الأسرى (حوالي الساعة الثانية صباحًا) حتى تم إحصاء الأسرى؟

أما التساؤل الثاني فهو: لماذا لا يتم تأمين المنطقة الواقعة بين السجن والحدود مع مناطق السلطة الفلسطينية بشكل منتظم من قبل قوات معززة؟، ولماذا اختار موظفو السجن وضع ثلاثة أسرى في نفس الزنزانة رغم أن لديهم احتمالية عالية للهروب، مما سهل عليهم تنسيق العملية؟

وليلة الأحد-الإثنين، فرّ 6 أسرى فلسطينيين، من سجن جلبوع، شماليّ البلاد، عبر نفق حفروه، بحسب مصلحة السجون الإسرائيلية.

والأسرى الستة الذين تمكنوا من الهروب، هم زكريا الزبيدي، القائد السابق في كتائب شهداء الأقصى في جنين، بالإضافة إلى خمسة ينتمون لحركة "الجهاد الإسلامي"، وهم: مناضل يعقوب نفيعات، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب محمود قدري، وأيهم فؤاد كمامجي، ومحمود عبد الله العارضة".

مواضيع ممكن أن تعجبك