فوز مارتن توريخوس بالانتخابات الرئاسية في بنما

منشور 03 أيّار / مايو 2004 - 02:00

فاز مارتن توريخوس (40 عاما) في الانتخابات الرئاسية التي جرت الاحد في بنما بفارق كبير عن خصمه الذي كان اول رئيس في مرحلة احلال الديموقراطية.  

واعلنت اللجنة الانتخابية توريخوس رئيسا في اتصال هاتفي اجراه رئيس للجنة ادواردو فالديس مع المرشح الفائز وبثته شبكات التلفزيون. 

وقد تنافس في هذا الاقتراع توريخوس وهو نجل ديكتاتور سابق وزعيم تحالف المعارضة "الوطن الجديد"، والرئيس الاسبق غييرمو اندارا (1990-1994). وعبر توريخوس عن شكره "للجنة الانتخابية وشعب بنما"، مؤكدا انه "يقبل بكل تواضع (هذه النتيجة) ليحكم بكل تواضع".  

ودعا الى "عقد اجتماعي جديد وجدي وشامل لا يستبعد احدا (...) عقد اجتماعي لانجاز التحولات التي يطالب بها المجتمع المدني منذ فترة طويلة". 

واكد ان "ثمن الديموقراطية هو الاعتراف بان الشعب هو الذي يقرر والشعب قرر".  

وبعد فرز 8،36% من الاصوات، قالت اللجنة الانتخابية ان توريخوس فاز ب04،47% من الاصوات قابل 95،29% لاندارا في الاقتراع الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 45،81% من الناخبين البالغ عددهم مليوني شخص. 

وكان توريخوس عبر خلال الحملة الانتخابية عن مواقف مغايرة لمواقف والده عمر توريخوس الذي كان ديكتاتورا، باعلان تأييده لتشكيل لجنة لكشف الحقيقة عن القتلى والمفقودين بين 1968-1989.  

وتشمل هذه السنوات عهدي عمر توريخوس والجنرال مانويل انطونيو نورييغا الذي اطاح به الاميركيون في 1989 في تدخل عسكري حمل اسم "القضية العادلة" وسمح باعادة الديموقراطية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك