قريع يرفض الشروط الاسرائيلية لنشر الشرطة الفلسطينية في المدن

منشور 09 آب / أغسطس 2004 - 02:00

رفض احمد قريع رئيس الوزراء الفلسطيني شروط ارئيل شارون لنشر الشرطة الفلسطينية التي ستضبط الاوضاع الامنية في المدن الفلسطينية  

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني ان السلطة الفلسطينية لا تستطيع نشر قوات شرطة في شوارع المدن دون سلاح لضبط الامن وفرض سيادة القانون.  

وقال قريع للصحفيين ردا على سؤال حول اذا ما كانت السلطة الفلسطينية ستنشر عناصر مسلحة من الشرطة "نحن نقول نعم لا تستطيع الشرطة ان تقوم بواجبها الا اذا توفرت لديها الاليات... الشرطة ستحمل السلاح الذي تستطيع ان تقوم به بعملها."  

وتأتي هذه التصريحات في وقت يرفض فيه رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ان تحمل قوات الشرطة الفلسطينية السلاح بذريعة تجنب اي اشتباكات مسلحة قد تنشب مع عناصر الجيش الاسرائيلي التي تدخل المدن الفلسطينية.  

واضاف قريع ان الشرطة الفلسطينية يجب ان تحمل السلاح لحماية امن المواطن الفلسطيني وان "لا يكون هناك احتلال."  

وقال مسؤولون فلسطينيون انهم ابلغوا الجانب الاسرائيلي قبل ايام بان السلطة الفلسطينية ستنشر قوات الشرطة وان البعض سيحمل السلاح لاستعادة السيطرة وفرض النظام والقانون بالمدن الفلسطينية. لكن اسرائيل قالت انها بحاجة الى قوائم باسماء عناصر الشرطة الفلسطينية كي تجري لها فحوص امنية وعلى ذلك الاساس تقرر هي من يحمل السلاح.  

ورغم المطالب والاشتراطات الاسرائيلية حول نشر الشرطة لم تبلغ اسرائيل بعد السلطة الفلسطينية بموافقتها على عقد لقاء امني ثنائي بين قادة على مستوي عال لمناقشة نشر الشرطة وتسليحها.  

وقال قريع يوم الاثنين ايضا "سيكون هناك اجتماعات لابلاغ الاسرائيليين بالموقف الفلسطيني والاطلاع على ما لديهم. وبصراحة ووضوح الكرة الان في الملعب الاسرائيلي." ولم يحدد قريع متى ستعقد تلك الاجتماعات.  

وبدأت قيادة الشرطة في الضفة الغربية بتكثيف دوريات المشاة والمركبات كما انها تلاحق العربات المسروقة والتراخيص لكن دون حمل السلاح. ولم تكن السلطة الفلسطينية قادرة على نشر قوات الشرطة بالضفة الغربية منذ عامين بعد عمليات اسرائيلية عسكرية واسعة ضربت فيها البنى التحتية لاجهزة الامن وقصفت المقرات واعتقلت عناصر الشرطة.  

ولازالت السلطة تسيطر امنيا على قطاع غزة رغم الغارات المتكررة التي انهكت اجهزة الامن والفلسطينيين 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك