قوات الاحتلال تعزز مواقعها العسكرية في بيت حانون

منشور 04 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اغارت مروحيات اسرائيلية على شمال غزة فيما عززت قوات الاحتلال مواقعها في بيت حانون وسط انباء ترجح احتمال اجتياح جباليا، واصيب 3 فلسطينيين في قصف على حي تل الزعتر، وفي نابلس اعتقلت قيادي في الجبهة الشعبية  

وقالت مصادر اعلامية عبرية ان هذه القوات تعزز مواقعها حاليًا على مشارف مخيم جباليا، من دون ان تستبعد إمكانية التوغل في المخيم لمحاربة المسؤولين عن إطلاق صواريخ "القسام" إلى مدينة سديروت، رغم اعتراف المصادر نفسها بأن الخطوة ذات مخاطر كبيرة. 

ويأتي نشاط الجيش الإسرائيلي في ضوء حقيقة استمرار إطلاق صواريخ "القسام" باتجاه الأراضي الإسرائيلية، رغم العمليات العسكرية في منطقة بيت حانون. وتوصل الجيش الإسرائيلي إلى نتيجة مفادها أن مطلقي صواريخ "القسام" انسحبوا من بيت حانون إلى مسافة عدة مئات من الأمتار باتجاه مخيم جباليا، حيث يتواصل من هناك إطلاق صواريخ "القسام" على إسرائيل. 

وقصفت طائرات مروحيّة إسرائيلية من طراز أباتشي بالرشاشات الثقيلة، منازل المواطنين في بلدة جباليا وقالت وكالة الانباء الفلسطينية أنّ الطائرات الاسرائيلية، فتحت بصورة عشوائية ومكثّفة نيرانها تجاه المنازل القريبة من منطقة تل قليبو، على مشارف حي تل الزعتر بين بلدة بيت لاهيا ومخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين، ممّا أدّى إلى نشر حالة من الخوف والرعب في صفوف المواطنين الآمنين، لا سيما الأطفال والنساء منهم. 

وكانت حركة حماس توعدت سكان مستوطنة سيدروت بالمزيد من الصواريخ مالم يضغطوا على الجيش الاسرائيلي للانسحاب من بيت حانون. 

وفي الضفة الغربية، إعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، تسعة فلسطينيين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية. واعتقلت قوة عسكرية فلسطينيين اثنين في نابلس كما اعتقلت آخر في قرية كـَلّيل.  

وقالت قوات الاحتلال الاسرائيلي انها اعتقلت في حي رفيديا، في مدينة نابلس، صباح اليوم، مسؤولا في الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، هو وجدي جودة. 

واعتقل فلسطيني في قرية الزاوية، جنوب شرق قلقيلية، وأربعة فلسطينيين آخرين في مدينة الخليل. واعتقلت قوة إسرائيلية فلسطينيـًا واحدًا غربي مدينة نابلس 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك