النظام يحكم سيطرته على مدينة دير عطية بريف دمشق

منشور 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 12:08
مقاتل من المعارضة المسلحة يطلق النار على جنود حكوميين في حلب
مقاتل من المعارضة المسلحة يطلق النار على جنود حكوميين في حلب

احكمت القوات النظامية سيطرتها الخميس على مدينة دير عطية الواقعة في منطقة القلمون الاستراتيجية شمال العاصمة السورية بعد ان كان مقاتلو المعارضة قد استولوا عليها الاسبوع الماضي، بحسب مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري ان "وحدات من جيشنا الباسل تحكم سيطرتها الكاملة على مدينة دير عطية بريف دمشق بعد القضاء على اخر تجمعات الارهابيين فيها".

وذكر مصدر امني لوكالة فرانس برس "ان الجيش تمكن بعد ملاحقة ومتابعة الارهابيين الى الاماكن التي تحصنوا فيها في المدينة من تنظيفها صباح اليوم وقتل عدد كبير منهم " مشيرا الى ان "عملية السيطرة استغرقت نحو اربعة ايام".

واضاف المصدر الامني "ان عمليات مطاردة الارهابيين مستمرة في الاماكن المجاورة" بدون ان يزود الوكالة باي معلومات تتعلق بهذه الاماكن الا انه لفت الى ان "القسم الاعظم من المجموعات التي كانت داخل المدينة تم القضاء عليها".

وكان مقاتلو المعارضة السورية المسلحة تمكنوا الجمعة من السيطرة بشكل شبه كامل على مدينة دير عطية في منطقة القلمون شمال دمشق حيث احرز النظام خلال الايام الفائتة تقدما كبيرا تمكن خلاله من السيطرة على مدينة قارة الاستراتيجية.

ودخل مقاتلو المعارضة دير عطية غداة انسحابهم من بلدة قارة القريبة التي تمكن النظام من السيطرة عليها..

وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية وعدة كتائب اسلامية معارضة في منطقة القلمون الاستراتيجية الواقعة شمال العاصمة ما اضطر السلطات لاغلاق الطريق الدولي الواصل بين حمص والعاصمة منذ ايام "لتجنيب المسافرين خطر القناصة".

واشار المصدر الامني للوكالة انه "من المنتظر الاعلان عن اعادة فتح الطريق قريبا بمجرد التاكد من درجة الامان".

وتعتبر منطقة القلمون استراتيجية بالنسبة الى النظام لانها تقع الى جانب الطريق الدولي الذي يربط حمص ودمشق وتؤكد دمشق انها تشكل قاعدة يتم تهريب السلاح والمسلحين اليها من لبنان، وبالتالي، تريد قطع هذا الطريق على المجموعات المسلحة التي تقاتل ضدها.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك