قوة اثيوبية سودانية مشتركة تقتل 50 من رجال المليشيا على الحدود

منشور 30 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قتلت قوة عسكرية اثيوبية سودانية مشتركة 50 من رجال الميليشيا في اشتباكات على امتداد حدود البلدين، وفقا لما اعلنته الخميس، وزارة الدفاع الاثيوبية التي اتهمت ايضا اريتريا بتدريب هؤلاء المقاتلين. 

ونقل بيان عن الجنرال سيوم هاجوس نائب قائد القوة الاثيوبية العاملة على الحدود قوله ان السودان سلم منذ ذلك الوقت اربعة من مقاتلي الميليشيا الذين دخلوا الي البلد. 

ونقل عن سيوم قوله "العصابة المسلحة التي دربتها اريتريا وارسلت الى منطقة الحدود الاثيوبية السودانية المشتركة اوكل اليها مهمة دق اسفين بين الدولتين الجارتين... وكانت تهدف ايضا لتعطيل مشروعات تنمية مشتركة في حالة ازدهار تام على الحدود الاثيوبية السودانية." 

ولم يصدر تعقيب فوري من جانب اريتريا التي خاضت حربا خلال الفترة من عام 1998 الى عام 2000 مع اثيوبيا بشان بلدة بادمي الصغيرة على الحدود التي تخضع لسيطرة اثيوبيا. وانهت اتفاقية وقعت بالجزائر عام 2000 القتال الذي اودي بحياة 70 الف شخص. 

وساءت العلاقات بين ارتيريا واثيوبيا مرة اخرى عندما رفضت اديس ابابا حكما بشان ترسيم الحدود بين الدولتين يجعل مدينة بادمي جزءا من اريتريا.  

وطبقا لاتفاق الجزائر اتفقت الدولتان على ان حكم لجنة الحدود سيكون ملزما. 

وتدهورت علاقات السودان مع اريتريا بعد ان اصبحت العاصمة الاريترية اسمرة مقرا لجماعات معارضة سودانية من منطقة دارفور الواقعة بغرب السودان حيث تقول الامم المتحدة انه بدأت تتكشف اسوأ ازمة انسانية في العالم. 

واقام السودان واثيوبيا طريقا بريا سريعا يربط مدينة ميتيمة الواقعة شمال اثيوبيا بميناء بورسودان مرورا بمدينة قضارف السودانية.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك