كتائب الاقصى تحرق مقري المحافظة والمخابرات في جنين والافراج عن 3 اجانب في نابلس

منشور 31 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

احرق مسلحون من كتائب شهداء الاقصى مقري المحافظة والاستخبارات في جنين، افرجت جماعة مسلحة عن 3 غربيين هم اميركي وبريطاني وايرلندي اختطفوا لساعات في مدينة نابلس. 

وقالت مصادر من النشطين إن نشطين فلسطينيين أضرموا النار في مبنى حكومي في مدينة جنين بالضفة الغربية في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت بسبب الغضب من رفض رئيس بلدية المدينة تنفيذ مطالبهم. وقال قائد لكتائب شهداء الاقصى إن اعضاءه أحرقوا المبنى ودمروا محتوياته. 

واشارت مصادر الى ان المسلحين نقلوا صور الرئيس ياسر عرفات والشهداء إلى سياراتهم قبل إشعال النار. كما منعوا سيارات الدفاع المدني من الوصول إلى مبنى المخابرات. 

وكان الرئيس الفلسطيني عين قبل ايام قدورة موسى محافظا لجنين ويقول اعضاء الكتائب انه رفض دفع رواتبهم. 

كما بررت الكتائب احراق مبنى المخابرات لتعقب الخيرة لرجال المقاومة وجمع المعلومات عنهم بدلا من توفير الحماية لهم 

الافراج عن 3 اجانب 

الى ذلك قالت مصادر امنية فلسطينية إن مسلحين فلسطينيين أفرجوا عن ثلاثة اجانب وهم اميركي وبريطاني وايرلندي في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت بعد فترة وجيزة من خطفهم في مدينة نابلس بالضفة الغربية 

واضافت المصادر انه تم الإفراج عن الاجانب الثلاثة دون ان يصابوا بأذى بعد ان طوقت الشرطة الفلسطينية المكان الذي احتجزوا فيه في مخيم بلاطة للاجئين. 

وكان اربعة مسلحين فلسطينيين قد خطفوا الثلاثة وهم اعضاء في جماعة مسيحية تعطي دروسا في اللغة الانجليزية في نابلس اثناء عودتهم الى المنزل الذي يقيمون فيه واحتجزوهم لمدة ساعتين تقريبا. وطالب خاطفوهم باجراء اصلاحات لوقف الفساد في السلطة الفلسطينية. 

قصف على غزة  

شنت طائرة هليكوبتر اسرائيلية هجوما صاروخيا يوم الجمعة دمر ورشة للمعادن قال الجيش الاسرائيلي ان نشطين فلسطينيين كانوا يستخدمونها في صنع قنابل لكن لم تقع أي خسائر  

في الارواح. 

وقال شهود عيان فلسطينيون ان طائرة هليكوبتر للجيش الاسرائيلي أطلقت صاروخا واحدا على المسبك وقال مسعفون انه لم يصب احد في الهجوم. ووقع الهجوم بعد ساعات من قيام نشطاء من غزة باطلاق صواريخ على بلدة بجنوب اسرائيل. 

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان نشطين كانوا يستخدمون الورشة في صنع قنابل. ونفى الفلسطينيون هذا قائلين ان الورشة يديرها مدنيون وتستخدم في صنع مواد بناء مثل اطارات النوافذ الحديدية. 

وكانت الغارة الجوية التي وقعت يوم الجمعة أحدث هجوم في سلسلة من عشرات الغارات شنتها اسرائيل وقتلت خلالها قادة للنشطين ودمرت ورشا مشابهة على مدى الشهور الاربعة الاخيرة. وتوعدت اسرائيل باستهداف كل الفلسطينيين الضالعين في التخطيط لهجمات ضد اسرائيل 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك