كوريا الشمالية لن تبيع اسلحة للقاعدة ولا تريد مصير العراق

منشور 04 أيّار / مايو 2004 - 02:00

نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" في عددها الصادر الثلاثاء، عن مسؤولين كوريين شماليين كبارا ان كوريا الشمالية لن تبيع ابدا صواريخ نووية الى تنظيم القاعدة وان سعيها الى امتلاك السلاح النووي يهدف الى الحؤول دون ان تلقى مصير العراق. 

وقال نائب الرئيس الكوري الشمالي كيم يونغ نام في مقابلة مع الصحيفة بحضور وزير الخارجية بايك نام سو "يحق لنا بيع صواريخ لكسب العملات الاجنبية".  

وتابع كيم "اما في ما يتعلق بالمعدات النووية فان سياستنا السابقة والحاضرة واللاحقة تفيد باننا لن نسمح ابدا بنقل معدات من هذا النوع الى القاعدة او الى اي طرف اخر. هذا لن يحصل ابدا".  

وتابع المسؤول "نريد شبه جزيرة كوريا خالية تماما من الاسلحة النووية ولا نية لدينا للدخول في سباق تسلح نووي مع الدول المجاورة" مضيفا "ان السبب الاول لقيامنا بتطوير اسلحة نووية هو منع اي هجوم وقائي اميركي علينا. لا نريد ان نلقى مصير العراق". 

وكانت واشنطن اتهمت بيونغ يانغ في تشرين الاول/اكتوبر 2002 بخرق اتفاق يعود الى العام 1994 عبر اطلاق برنامج نووي سري.  

وتطالب واشنطن بوقف البرنامج النووي الكوري الشمالي، وكانت قد وصفت كوريا الشمالية وايران والعراق في ظل النظام السابق بانها تشكل "محور الشر". 

وفي نهاية نيسان/ابريل الماضي اعلنت سيول ان محادثات ستجري في الثاني عشر من ايار/مايو في بكين لاعداد جولة جديدة من المفاوضات تضم كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية، على ان تجري هذه الجولة قبل نهاية حزيران/يونيو. 

مواضيع ممكن أن تعجبك