مالي تشن حملة على المسلحين: مقتل 15 "جهاديا" وتفكيك 15 قاعدة

منشور 23 شباط / فبراير 2022 - 05:33
ايمانويل يعلن سحب قواته من مالي 
ايمانويل يعلن سحب قواته من مالي 

قتل 19 "جهاديا" برصاص الجيش المالي في عمليات بشمال شرق العاصمة المالية باماكو، بدعم من قوات أوروبية، فيما اعلن عن تفكيك 15 قاعدة للارهابيين بعد ايام من اعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون نيه بلاده سحب قواتها من هذا البلد.

قتلى من الجهاديين في مالي


وقال رئيس أركان القوات المسلحة المالية، في بيان، إن العمليات التي نفذت في مناطق تمبكتو وسيغو وموبتي وباندياجارا، وقد "تم تفكيك 15 قاعدة للارهابيين والاستيلاء على 34 دراجة نارية، وتدمير 15، ومصادرة 37 هاتفا محمولا، بالإضافة إلى اعتقال ثمانية أشخاص في منطقة تمبكتو" وذلك خلال مهمة "تاكويا" التي تم تنفيذها بالشراكة مع القوات الاوربية 

 

ايمانويل يعلن سحب قواته من مالي 

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأسبوع الماضي، أن القوات الفرنسية التي تقاتل الجهاديين على مدى السنوات التسع الماضية ستغادر مالي في غضون أشهر.

مساعدة من روسيا 

وفي وقت سابق اعلن وزير خارجية جمهورية مالي، عبد الله ديوب، أن حكومة بلده قد تطلب المساعدة من روسيا في التعامل مع التحديات الداخلية الملموسة التي تمر بها البلاد حاليا. وصرح ديوب،  "كلما واجه بلدنا وضعا صعبا وقفت روسيا إلى جانبنا وساعدتنا ودعمتنا. والآن نمر بمثل هذا الوضع الصعب والمعقد، ولذلك قد نطلب المساعدة من صديقنا". وشدد الوزير على أن دولة مالي تواجه حاليا خطرا وجوديا واعتداءات لا تتوقف، مضيفا أن البعض "ينوون معاقبة مالي على خياراتها".

وشهد مالي في مايو الماضي انقلابا عسكريا أعقبه تصعيد العلاقات بين هذا البلد وفرنسا.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك