مجلس النواب الاردني يطالب الحكومة اتخاذ إجراءات بحق لجنة مقاومة التطبيع مع اسرائيل

منشور 07 آب / أغسطس 2004 - 02:00

وصف مجلس النواب الاردني قرارا للجنة مقاومة التطبيع مع اسرائيل في نقابة المهندسين مقاطعة نائب مستقل لمشاركته مع مسؤول اسرائيلي فى برنامج تلفزيونى بأنه "ارهاب فكرى" وحث الحكومة على حماية حرية الاخرين. 

 

وقال بيان صدر عن مجلس النواب بثته وكالة الانباء الاردنية (بترا) "ان هذا التصرف هو تعد  

على صلاحيات واختصاصات مجلس النواب التي كفلها الدستور." 

 

وطالب السلطات "باتخاذ كل ما من شأنه حماية حرية الاخرين وحقوقهم التي كفلها الدستور." 

 

وكانت لجنة مقاومة التطبيع التابعة لنقابة المهندسين التي يسيطر عليها الاسلاميون قد احدثت  

ضجة سياسية فى اوساط البرلمان والحكومة بعد ان قاطعت الاسبوع الماضي النائب المستقل رائد  

قاقيش بسبب مشاركته في برنامج حواري على شاشات قناة "الحرة" التلفزيونية الفضائية مع رعنان  

جيسين مدير مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون واعتبرته "مخالفا لقرارات الهيئة  

العامة التي تدعو الى مقاومة التطبيع." 

 

والنقابات المهنية الواسعة النفوذ فى الاردن معقل للمعارضة اليسارية والاسلامية التي تنتقد  

سياسات الحكومة ازاء النزاع العربي الاسرائيلي والعراق بعد الحرب. وتقول النقابات انها بحملتها  

ضد التطبيع تمثل رأي اغلبية من الاردنيين يعارضون سياسات حكومتهم المؤيدة للولايات المتحدة  

فى المنطقة. 

 

وقال بيان مجلس النواب المؤلف من 110 اعضاء وتسيطر عليه اغلبية مؤيدة لسياسات الحكومة  

رغم اقلية للمعارضة الاسلامية ان على النقابات الالتفات الى خدمة اعضائها بدلا من "مناكفات لا  

طائل منها ومضى عهدها الى غير رجعة." 

 

وقال قاقيش "لا يجوز ان يكون في الاردن جهة شرعية او غير شرعية تعطي الحق في التشكيك  

بوطنية مواطن... القرار الصادر عن جهة لا تملك سندا قانونيا في مجلس النقابة قهر لحرية التعبير  

عن الرأي ولقضية ان النائب نائب للوطن." 

 

وكانت صحف محلية نسبت الاسبوع الماضي الى وزير الداخلية سمير الحباشنة قوله ان قرار  

النقابة "خارج عن المألوف وعن القانون... واساءة للمواطن الاردني وتشهير بحقه" معتبرا ان  

اللجنة غير قانونية ومهددا باتخاذ اجراءات ضدها. 

 

ورفض بعض مسؤولي النقابة لقاء محافظ العاصمة بعد اصداره مذكرة جلب بحق أعضاء اللجنة  

للتحقيق معهم على خلفية القرار. 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك