نجاة مستشار للرئيس من الاغتيال ومقتل ضابطين كبيرين باليمن

منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 02:18
ارشيف
ارشيف

قالت الحكومة اليمنية الأحد إن مستشارا لرئيس البلاد تعرض لمحاولة اغتيال في أحدث موجة من التفجيرات وإطلاق النار، بينما اعلنت مصادر امنية إن مسلحين قتلوا ضابطي امن في كمينين منفصلين على سيارة كل منهما.

وقالت وكالة سبأ الرسمية إن قناصا أطلق رصاصات من مسدس مزود بكاتم للصوت يوم السبت على سيارة ياسين سعيد نعمان أثناء سيرها في العاصمة صنعاء.

ويشغل نعمان أيضا منصب نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني في اليمن. وقالت الوكالة إن الرصاصة لم تصب نعمان لأن السيارة مدرعة.

وقالت مصادر امنية إن مسلحين قتلوا ضابطي امن يمنيين في كمينين منفصلين على سيارة كل منهما يوم الأحد.

ولم تتضح الجهة المسؤولة عن الهجوم إلا أن مسؤولين يمنيين اتهموا من قبل إسلاميين متشددين على صلة بتنظيم القاعدة بارتكاب سلسلة من الاغتيالات استهدفت ضباط شرطة وجيش.

وصرح مصدر امني لرويترز بأن مسلحين في سيارة قتلوا العقيد صدام الطاهري قائد الحماية الرئاسية في القصر الجمهوري بتعز اثناء مغادرته مقر عمله في المدينة الجنوبية.

وفي واقعة منفصلة قتل عقيد شرطة عبد الله ضيف الله في محافظة البيضاء في كمين نصبه مسلحون لسيارته.

وكانت جماعة على صلة بتنظيم القاعدة اعلنت مسؤوليتها عن هجوم يوم الخميس على وزارة الدفاع اليمنية اسفر عن سقوط 56 قتيلا على الأقل وإصابة اكثر من 200 في اعنف هجوم للمتشددين في 18 شهرا.

الى ذلك، اجلت السلطات اليمنية الأحد المئات من موظفي منشاة بلحاف لتسييل وتصدير الغاز في جنوب اليمن بعد يوم من هجوم بقذيفة هاون.

وذكرت مصادر من العمال في الشركة انه تم إجلاء مئات العمال بينهم اجانب الى صنعاء على متن أربع طائرات كإجراء احترازي بسبب تهديدات أمنية ومخاوف من تعرض المنشأة لهجمات.

ومشروع بلحاف هو مشروع مشترك بين اليمن وشركة توتال الفرنسية وعدد من الشركات العالمية.

وقال مسؤول في وزارة النفط انه تم إجلاء الموظفين غير الاساسيين وبالتالي لم تتاثر عمليات التسييل في المنشأة التي تبلغ قدرتها الانتاجية 6,7 مليون طن في السنة.

وذكر المسؤول ان 1200 شخص يعملون في المنشأة وقد تقرر اجلاء الموظفين غير الاساسيين بعد سقوط قذيفة هاون على محطة تابعة للمنشأة.

وبحسب مصادر عسكرية، فان قوات الجيش والامن الخاص عززت تواجدها في النقاط المحيطة والمؤدية الى منشأة بلحاف فضلا عن رفع حالة اليقظة في صفوف الافراد والجاهزية لمواجهة أي مخاطر محتملة.

ووقع انفجار مساء الجمعة عند احدى المحطات التابعة للشركة محدثا اضرارا مادية.

ولم توضح الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال في بيان رسمي اسباب الانفجار لكنها اكتفت بالقول “لم يتسبب الانفجار في حدوث إصابات ولكنه خلف أضراراً طفيفة في معدات غير أساسية”.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية، عقدت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة الجنوبية حيث تقع منشأة بلحاف اجتماعا امنيا في المنشأة “بهدف ازالة وتبديد اية مخاوف قد تنتاب القوى الوظيفية وطنية كانت أو أجنبية في هذا المشروع جراء أي أعمال إجرامية تستهدفها”.

ويعد مشروع بلحاف لتسييل الغاز وتصديره اهم مشروع للطاقة في اليمن.

وتعرضت المنشأة في السابق لتهديدات من قبل تنظيم القاعدة الذي نفذ الخميس هجوما داميا ضد مجمع وزارة الدفاع في صنعاء خلف 52 قتيلا على الاقل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك