مصدر لـ البوابة: نظام الاسد نقل الدواعش الى محيط السويداء ليجد مبررا لاقتحامها

منشور 22 أيّار / مايو 2018 - 03:09
جيش النظام قد أبرم  اتفاقا مع مقاتلي تنظيم الدولة في منطقة "الحجر الأسود" ومخيم "اليرموك"
جيش النظام قد أبرم اتفاقا مع مقاتلي تنظيم الدولة في منطقة "الحجر الأسود" ومخيم "اليرموك"

اكد مصدر مطلع لـ البوابة ان مليشيات الاسد اخلت عناصر الدفعة الثانية من مقاتلي داعش من مخيم اليرموك جنوب دمشق الى منطقة البادية الشامية في ريف السويداء وهو ما ينذر خلق مبرر لاعادة اقتحام تلك المنطقة والتنكيل بالطائفة الدرزية التي رفضت التعامل او دعم قوات الاسد خلال الثوة السورية 

وقال المصدر ان المئات من عناصر داعش سينكلون بالطائفة الدرزية في المنطقة المشار اليها قبل ان تنتفض قوات الاسد وتهب لانقاذهم في سيناريو محروق لم يعد يمر على العالم والسوريين بشكل خاص بعد انفضاح العلاقة بين قوات الاسد وتنظيم داعش 

ووفق المصدر فقد وصلت عشرات الشاحنات والسيارات إلى منطقة "الأشرفية" و"العورة" على بعد أقل من عشرة كيلو مترات عن ريف السويداء الشمالي الشرقي. فيما دخلت الشاحنات والتي تقل عناصر التنظيم إلى منطقة "بير قصب", ثم إلى بلدة "الاصفر" شمال شرق السويداء, ومنها إلى قرية "الساقية" الخاضعة لسيطرة النظام ثم إلى منطقتي "الأشرفية" و"العورة".

واشار المصدر الى ان الرتل الذي أقل عناصر التنظيم فيه حوالي 40 شاحنة "تريلا" وسيارات مختلفة الأحجام, كان تحت حراسة مشددة من قبل قوات النظام 

هذا وكان جيش النظام قد أبرم  اتفاقا مع مقاتلي تنظيم الدولة في منطقة "الحجر الأسود" ومخيم "اليرموك" جنوب العاصمة, يقضي بنقل عائلاتهم إلى محافظة أدلب, ونقل مقاتلي التنظيم الذين يقدر عددهم ب 1200 مقاتل مع أسلحتهم إلى البادية السورية دون تحديد وجهة معينة.
من المهم الإشارة إلى أن قرية "الأشرفية" ومنطقة "العورة" تقع شمال شرق محافظة السويداء على بعد حوالي 8 كم من قرية بارك في ريف السويداء, وتعتبر امتداداً لنفوذ التنظيم في منطقة "الصفا" شرق المحافظة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك