مصرع جنديين في بعقوبة والقوات الاميركية تفتح النار على حافلة في الفلوجة

منشور 29 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اكدت المعلومات الواردة من العراق ان انفجارا هائلا في بعقوبة اسفر عن مصرع جنديين اميركيين ومواطن عراقي وفي البصرة لقي مواطن من جنوب افريقيا مصرعه بينما تعمل الدنمارك على تعزيز تواجدها في العراق وفتحت قوات الاحتلال النار على حافلة تقل مدنيين عراقيين. 

انفجار كبير في بعقوبة 

اكدت المعلومات الواردة من العراق ان انفجارا هائلا اسفر قرب بغداد عن مصرع جنديين اميركيين ومواطن عراقي  

وقالت التقارير ان انفجارا وقع قرب دورية أميركية بعقوبة شمالي العاصمة العراقية بغداد يوم الخميس 

وذكر المصدر ان الجيش الاميركي حاصر موقع العملية وسحب الياته بسرعة من المكان. 

القوات الأميركية تفتح النار على حافلة عراقية  

في الغضون نقلت وكالة انباء رويتزر عن قال شاهد إن الجنود الأميركيين فتحوا النار يوم الخميس على حافلة صغيرة مكتظة بالمدنيين قرب نقطة تفتيش عند مشارف بلدة الفلوجة المحاصرة مما أدى إلى اشتعال النار فيها. 

وذكر شهود آخرون ان راكبا على الأقل قتل في الحادث. 

وينزح العراقيون من بلدة الفلوجة المحاصرة على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة بغداد بعد تعرضها لضربات جوية أمريكية خلال الليل.  

ولم يصدر أي تعليق فوري من الجيش الأمريكي على الحادث.  

مقتل مواطن من جنوب أفريقيا في البصرة  

في الغضون قال متحدث عسكري بريطاني إن مدنيا من جنوب افريقيا قتل يوم الخميس اثر اطلاق الرصاص عليه من سيارة مسرعة في مدينة البصرة بجنوب العراق 

الدنمرك تناقش دورا موسعا لها 

على صعيد آخر يعتزم رئيس وزراء الدنمرك اندريس فوج راسموسين مناقشة إمكانية زيادة عدد القوات الدنمركية في العراق حينما يلتقي ووزير الخارجية الاميركي كولن باول يوم الخميس. 

ويتناقض موقف الدنمرك هذا مع اعلانات صدرت عن اسبانيا وهندوراس والدومينيكان بانها سوف تسحب قواتها في مواجهة العنف المتزايد في العراق.  

وقال راسموسين للقناة الثانية في التلفزيون الدنمركي يوم الاربعاء "اعتقد انها اشارة خاطئة فقد تعطي الارهابيين انطباعا بان الارهاب يفيد." 

وعن احتمال توسيع دور الدنمرك التي لها حاليا في العراق نحو 500 جندي قال راسموسين " لا ينبغي استبعاده لكنه سيكون في اطار المسؤولية التي نضطلع بها بالفعل—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك