مصر تبحث عن خطة طارئة لنهر النيل

منشور 06 نيسان / أبريل 2020 - 05:00
يجتمع نهر النيل في عاصمة السودان، الخرطوم وينطلق نحو مصر التي تعد دولة المصب.
ويجتمع نهر النيل في عاصمة السودان، الخرطوم وينطلق نحو مصر التي تعد دولة المصب.

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل في مصر اجتماعها الدوري، لمناقشة سيناريوهات توزيع المياه والاستعداد لـ"أقصى الاحتياجات".

تزامن ذلك مع اعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد عن موعد بدء ملء خزان سد النهضة.
واستعرضت اللجنة الموقف المائي للعام الحالي في مصر، وحجم المياه المتوقع وروده حتى آخر يوليو 2020، كما استعرض السيناريوهات التي تم إعدادها بشأن المتوقع وصوله من المياه خلال العام المائي القادم، اعتبارا من أغسطس 2020، و ذلك في الحالات المختلفة للفيضان، طبقا للنماذج الرياضية وطرق التنبؤ المختلفة.

ويعد نهر النيل أطول أنهار الكرة الأرضية ويقع في قارة أفريقيا وينساب إلى جهة الشمال، له رافدان رئيسيان النيل الأبيض والنيل الأزرق ينبع النيل الأبيض في منطقة البحيرات العظمى في وسط أفريقيا، في حين أن النيل الأزرق يبدأ في بحيرة تانا في أثيوبيا.

ويجتمع نهر النيل في عاصمة السودان، الخرطوم وينطلق نحو مصر التي تعد دولة المصب.

ونقلت وكالة الأنباء الأثيوبية عن رئيس الوزراء قوله إن أديس أبابا ستبدأ في ملء خزان سد النهضة الإثيوبي الكبير، في موسم الأمطار المقبل.

وصرح رئيس الوزراء بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لبدء بناء السد، بأن الإثيوبيين أظهروا قدرتهم في تمويل المشروع بمواردهم الخاصة.

وأكد أن شعبه يولي مكانة خاصة للمشروع لأنه رمز للسيادة والوحدة.

وأفاد سيليشي بيكيليوزير وزير المياه والري والطاقة، بأن المشروع الذي أطلق منذ 9 سنوات، اكتمل حتى الآن بواقع أكثر من 72.4٪ ، مؤكدا أن الأعمال جارية فيه على قدم وساق.

وأضاف أنه وبمجرد اكتماله، سيكون "سد النهضة الإثيوبي الكبير" أكبر مشروع للطاقة الكهرومائية في قارة إفريقيا.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك