مطالب بإطلاق سراح ألفي أسير فلسطيني

منشور 22 آذار / مارس 2010 - 01:25
طالب وزير شئون الأسرى الفلسطينيين عيسى قراقع الاثنين بممارسة ضغط أميركي على إسرائيل للإفراج عن ألفي أسير فلسطيني من سجونها لإثبات مصداقية سعيها لإطلاق مفاوضات للسلام.

وقال قراقع في بيان صحفي إن على الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلال مبعوثها للمنطقة جورج ميتشل الضغط من أجل الإفراج الفوري عن 2000 أسير فلسطيني على رأسهم قدامى الأسرى المعتقلين قبل اتفاق أوسلو عام 1994 وعددهم 323 أسيرا وكافة النساء والمرضى والنواب.

وأضاف إن هذه الخطوة ستكون مقياسا لمدى مصداقية الجانب الإسرائيلي في مفاوضات جدية وحقيقية مع الشعب الفلسطيني إضافة إلى قضايا هامة كتجميد تام للاستيطان خاصة في القدس.

وأكد قراقع أن ما تنشره الصحف الإسرائيلية عن مبادرات أحادية الجانب ستقوم بها إسرائيل بالإفراج عن عدد من الأسرى يجب أن يتضمن شراكة فلسطينية في تحديد المفرج عنهم وأن يكون هذا الإفراج ذا طابع جدي وليس شكلي أو صوري وبدون تمييز أو استثناءات بين الأسرى.

ورأى قراقع أن الإفراج عن 2000 أسير وأسيرة هو مقياس لنوايا إسرائيل التي مازالت تحتجز الآلاف من الأسرى وتقوم بحملات اعتقال يومية في كافة المناطق الفلسطينية.

وتعتقل إسرائيل أكثر من 7500 أسير فلسطيني موزعين على 25 سجنا ومركز توقيف.

وتردد أن الحكومة الإسرائيلية تدرس القيام بمبادرات إيجابية تجاه السلطة الفلسطينية تتضمن الإفراج عن أسرى من حركة فتح، وعادة ما تشمل المبادرات الإسرائيلية إطلاق عدد محدود من الأسرى ذوي الأحكام الصغيرة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك