مقتل ضابط إسرائيلي وجرح 6 جنود في اشتباكات بين حزب الله وقوات جيش الاحتلال

منشور 07 أيّار / مايو 2004 - 02:00

قتل ضابط إسرائيلي برتبة عالية وجرح 6 جنود في قصف متبادل وعنيف بين قوات حزب الله وقوات جيش الاحتلال الاسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة على الحدود الجنوبية للبنان. 

افادت مصادر اعلامية اسرائيلية ان ضابطا اسرائيليا "كبير" قتل وجرح 6 جنود في قصف متبادل استمر ساعات الصباح الاولى من اليوم الجمعة بين مقاتلين من حزب الله وقوات جيش الاحتلال. 

وكان حزب الله اعلن في بيان ان اشتباكات بين مقاتليه وقوة اسرائيلية توغلت في الاراضي اللبنانية ادت الجمعة الى سقوط "قتلى وجرحى في صفوف" الجنود الاسرائيليين.  

وفي بيان وزع في بيروت، قالت المقاومة اللبنانية الذراع العسكرية للتنظيم الاصولي ان "قوة تابعة للاحتلال الصهيوني وقعت في كمين متقدم للمقاومة الاسلامية (...) اثناء تسللها من مزارع شبعا المحتلة وعند تجاوزها «الخط الازرق»" الذي رسمته الامم المتحدة للحدود بين اسرائيل ولبنان.  

واضاف ان "اشتباكات بالاسلحة الرشاشة والصاروخية دارت مما ادى الى وقوع قتلى وجرحى في صفوف القوة المعادية"، موضحا ان "اشتباكات عنيفة تدور حاليا في المنطقة".  

وكانت الشرطة اللبنانية اعلنت ان الطيران الاسرائيلي اغار الجمعة على موقع لحزب الله في جنوب لبنان بعيد هجوم شنه حزب الله على مواقع للجيش الاسرائيلي في قطاع مزارع شبعا.  

واضافت ان المدفعية الاسرائيلية واصلت قصف محيط عدد من القرى المجاورة لمزارع شبعا حيث سقطت اكثر من مئة قذيفة من عيار 155 ملم خلال ساعة، بدون ان تتحدث عن سقوط ضحايا.  

وصرح متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان تبادلا كثيفا لاطلاق النار بقذائف الهاون والمدفعية كان يدور بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله الشيعي اللبناني صباح الجمعة في قطاع مزارع شبعا في جنوب لبنان.  

ولم يتمكن المتحدث من تحديد ما اذا كانت هذه الاشتباكات اسفرت عن اصابات في صفوف الاسرائيليين.  

وكان مقاتلو المقاومة الاسلامية اطلقوا عشرات من صواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون على ثلاثة مواقع للجيش الاسرائيلي في قطاع مزارع شبعا الذي احتلته اسرائيل من سوريا في 1967، بعد اقل من 48 ساعة من غارة جوية اسرائيلية على جنوب لبنان—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك