مقتل 11 من جنودها..القوات الاميركية ترفض تسليم اللواء صالح امن الفلوجة

منشور 02 أيّار / مايو 2004 - 02:00

ارتفع عدد القتلى الاميركيين الاحد في العراق الى 11 قتيلا بعد مصرع 9 جنود في حادثين منفصلين فيما استبعد قائد عسكري اميركي تعيين اللواء جاسم صالح منسقا للامن في الفلوجة حيث كشف الاخير عن عدم وجود مقاتلين اجانب في المدينة 

مصرع 6 جنود في الانبار 

افاد مصدر عسكري اميركي عن مصرع 6 جنود واصابة آخرين في قصف لقاعدة عسكرية بقذائف الهاون مساء الاحد  

مقتل جندي اميركي في كركوك 

على صعيد ميداني ذكر بيان عسكري صادر عن قوات التحالف ان جندي اميركي قتل فى انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع في كركوك شمال العراق واصيب عشرة اخرون بجروح اعقبه هجوم بالاسلحة الخفيفة ضد قاعدة لقوات التحالف قرب كركوك 

واوضح البيان ان الهجوم حصل فى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي 

واكد قائد الشرطة العراقية في المدينة ان الانفجار اوقع اضرارا في الية عسكرية من نوع هامفي وادى الى اصابة عسكريين كانا فى داخلها بجروح احدهما بحالة الخطر 

استبعاد صالح  

وقال رئيس الاركان الاميركي إنه لا يعتقد ان اللواء جاسم صالح سيشرف على عملية حفظ الامن في الفلوجة وأضاف الجنرال ريتشارد مايرز لتلفزيون (ايه بي سي) "تحدثت لتوي مع (قائد القوات الاميركية بمنطقة الفلوجة اللفتنانت) الجنرال (جيمس) كونواي وما نعرفه هو ان  

هناك بضعة أشخاص قيد الدراسة." 

ومضى يقول إن اللواء صالح "واحد منهم. ويجب ان يخضعوا للفحص في بغداد من جانب سلطة التحالف المؤقتة ووزير الدفاع العراقي. وهذه العملية لم تكتمل. هناك لواء اخر ينظرون في امره. وتكهني هو انه لن يكون اللواء صالح. لن يكون...لن يكون هو  

قائدهم." 

ويقود صالح حاليا الكتيبة الاولى فيما تصفه المشاة البحرية بانه "لواء الفلوجة". 

وقال كونواي في معسكر مشاة البحرية قرب الفلوجة للصحفيين ان لواء عراقيا اخر هو محمد لطيف يتعاون هو الاخر مع مشاة البحرية في "مراقبة" الوضع وانه قد يكون القائد العام للوحدة المعنية بحفظ السلام في الفلوجة. 

وكان صالح من قادة قوات الحرس الجمهوري ابان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. 

وشدد مايرز في تصريحاته لفوكس نيوز على ان "الاهداف... في الفلوجة ثابتة ولم  

تتغير." 

وتابع "علينا ان نتعامل مع المتشددين والمقاتلين الاجانب وعلينا ان نتخلص من الاسلحة الثقيلة وعلينا ان نعثر على مرتكبي الحادث الفظيع الخاص ببلاكووتر" مشيرا الى مقتل أربعة مقاولين اميركيين والتمثيل بجثثهم في الفلوجة. 

واستطرد "يا حبذا لو تعامل العراقيون مع هذا الوضع... نعتقد اننا قريبون جدا من الاستعانة بعراقيين للمساعدة في تحقيق أهدافنا في الفلوجة." 

وقال "هذا نموذج مصغر لما نريد ان نفعله في كل انحاء العراق... نعتقد ان هذا أفضل بكثير من ان تدخل الولايات المتحدة الى هناك بعملية عسكرية ضخمة جدا لتحقيق هذه  

الاهداف." 

وأضاف "لدينا 600 عراقي تقدموا ويريدون ان يقدموا العون... المتشددون والبعثيون  

السابقون الذين يقاتلون مشاة البحرية يتعين ان يرحلوا. 

"...اذا نجحنا في تنفيذ هذا فسيكون هذا نموذجا جيدا لباقي العراق... هل يستحق الامر  

المحاولة. بالتأكيد. هل نحن متأكدون من انها ستنجح. لا لسنا متأكدين من هذا.. لكنها تبدو  

أفضل فرصة لاحت أمامنا." 

صالح نفى وجود مقاتلين اجانب في الفلوجة 

وفي وقت سابق قال اللواء العراقي السابق جاسم محمد صالح انه لا يوجد مقاتلون أجانب في المدينة 

واوضح صالح في تصريح انه لم يتلق بعد معلومات عن الرجال المطلوب القبض عليهم لتورطهم في قتل والتمثيل بجثث أربعة حراس أمن أميركيين 

واضاف انه لا يوجد مقاتلون أجانب في الفلوجة وأن شيوخ القبائل المحلية أبلغوه بذلك ايضا 

ومن جهتها قالت سلطات الاحتلال الاميركية انه من المحتمل أن هناك نحو 200 مقاتل أجنبي في الفلوجة بالرغم من أن المعلومات غير واضحة وطالبت سكان الفلوجة بتسليمهم. 

–(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك