العراق: هجوم على سجنين وهروب آلاف السجناء و25 قتيلا في تفجير إنتحاري

منشور 22 تمّوز / يوليو 2013 - 06:29
انتحاري كان يقود سيارة مفخخة فجرها، على رتل عسكري
انتحاري كان يقود سيارة مفخخة فجرها، على رتل عسكري

هاجم مسلحون مجهولون سجنين قرب بغداد، في عملية اعلنت وزارة الداخلية العراقية احباطها، بينما ذكرت مواقع تعنى باخبار الجهاديين الاثنين ان "الاف" السجناء تمكنوا من الفرار خلالها.

وجاء هذان الهجومان بعد مرور عام تماما على اعلان ابو بكر البغدادي، زعيم تنظيم "دولة العراق الاسلامية" الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، عن عملية "هدم الاسوار" وهدفها "فكاك اسرى المسلمين في كل مكان"، على حد تعبيره.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في بيان نشر على موقع الوزارة ان "القوات الامنية في قيادة عمليات بغداد وبمساندة من طيران الجيش تمكنت من احباط هجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون استهدف بنايتي سجني التاجي (شمال) وابو غريب (غرب)".

واضاف ان "القوات الامنية تصدت للمهاجمين واجبرتهم على الفرار ولا زالت هذه القوات تتعقب القوات الارهابية وتفرض سيطرتها التامة على المنطقتين".

في مقابل ذلك، انتشرت على مواقع تعنى باخبار الجماعات الجهادية انباء عن تمكن "الاف" السجناء من الفرار من السجنين.

وذكر موقع "حنين" في خبر رئيسي ان "سجن ابو غريب سيء الصيت يتحول الى خبر كان (...) هذا وبلغنا وصول آلآف الاخوة خارج اسوار سجن التاجي".

وتناقل مغردون على موقع "تويتر" وبينهم اشخاص ومجموعات مقربة من جماعات جهادية على راسها تنظيم القاعدة، خبر هروب 6 الاف سجين.

كما تناقلت عائلات في الفلوجة، انباء عن فرار عدد من ابنائها من سجن ابو غريب، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وتعذر تأكيد هذه التقارير من قبل مصدر رسمي او امني.

يذكر انه في 22 تموز2012 انتشرت رسالة صوتية لابي بكر البغدادي دعا فيها "شباب المسلمين" للتوجه الى العراق، معلنا عن خطة "هدم الاسوار" التي تلتها عدة هجمات ضد سجون في انحاء العراق

ميدانيا قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب 18 آخرون بتفجير انتحاري استهدف رتلا عسكريا شرقي الموصل شمال غرب العراق صباح الاثنين.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن انتحاريا كان يقود سيارة مفخخة فجرها، لدى مرور رتل عسكري في منطقة كوكجلي شرقي الموصل، مما أسفر عن مقتل وجرح عسكريين ومدنيين.

يُذكر أنه قتل 14 شخصا في حوادث متفرقة في العراق يوم الأحد، وفق وكالة "رويترز".

ولقي 5 عناصر من قوات الأمن الكردية مصرعهم عند نقطة تفتيش في بلدة الزاب القريبة من مدينة كركوك.

وفي هجوم منفصل هاجم مسلحون نقطة تفتيش تابعة للشرطة في مدينة الموصل فقتلوا شخصين. وفي قضاء التاجي غربي بغداد قتل 3 أشخاص في انفجار قنبلة قرب سوق للأسماك.

وقالت الشرطة إن قنبلة أُخرى انفجرت قرب منزل أحد أعضاء مجالس الصحوة فقتلت 3 من أقاربه. وفي مدينة الحلة مركز محافظة بابل، أعلن مصدر أمني أن مسلحين اغتالوا إمام جامع قرب منزله.





© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك