مقتل 15 مسلحا من قوات حفتر بهجوم انتحاري في بنغازي

منشور 02 آب / أغسطس 2016 - 11:36
الهجوم تبناه مجلس شورى ثوار بنغازي - أرشيفية
الهجوم تبناه مجلس شورى ثوار بنغازي - أرشيفية

قتل 15 عنصرا من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بهجوم انتحاري في بنغازي شرق ليبيا تبناه "مجلس شورى ثوار بنغازي"، الجماعة المسلحة الرئيسية التي تقاتل قوات البرلمان في ثاني مدن البلاد، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وقال محمد العزومي المتحدث باسم الكتيبة 302 في القوات التي يقودها حفتر: "هناك 15 شهيدا وأكثر من 30 جريحا في هجوم انتحاري في محور القوارشة" في غرب بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس).

وأكد مسؤول عسكري آخر في قوات حفتر مقتل 15 جنديا في هذا الهجوم وإصابة 31 آخرين بجروح، موضحا أن الهجوم وقع "بعدما فجر انتحاري يقود شاحنة مفخخة نفسه قرب تجمع لقواتنا في القوارشة".

وأعلن "مجلس شورى ثوار بنغازي" الذي يضم خليطا من الجماعات الإسلامية بينها "أنصار الشريعة" القريبة من تنظيم القاعدة، عن تبنيه للهجوم.

وقال مركز السرايا للإعلام الجناح الإعلامي للمجلس في تغريدة على موقع "تويتر": "عملية فدائية لأحد أبطال شورى الثوار بنغازي تدك تجمعا لقوات العميل حفتر بمحور القوارشة".

وكانت القوات التي يقودها حفتر أعلنت الخميس الماضي أنها استعادت بعد معارك استمرت لثلاثة أيام حي القوارشة حيث ظهرت في أوائل عام 2013 جماعة أنصار الشريعة وجماعات متطرفة أخرى بينها تنظيم الدولة.

وتشهد بنغازي منذ أكثر من عامين معارك يومية بين قوات حفتر وجماعات مسلحة معارضة أبرزها "مجلس شورى ثوار بنغازي".

واستعادت القوات التي يقودها حفتر خلال الأشهر الماضية السيطرة على مناطق واسعة في بنغازي كانت خاضعة للجماعات المناهضة لها، إلا أنها لم تتمكن من السيطرة على كامل المدينة بعد.

مواضيع ممكن أن تعجبك