مقتل 4 أشخاص "حرقا" باحتجاج للمعارضة في بنجلاديش

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2015 - 11:40

قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب 12 آخرون بحروق في بنجلادش عندما رشق ناشطون حافلة بقنابل مولوتوف شمالي البلاد خلال إضراب دعت إليه المعارضة السياسية حسبما أعلنت الشرطة .

وقال ضابط الشرطة ربيع الإسلام إن رجال الإنقاذ عثروا على الجثث المتفحمة للركاب الأربعة ، من بينهم طفل ، بعدما تعرضت الحافلة التي كانت متوجهة إلى دكا للهجوم في مقاطعة رانجبور (نحو 250 كيلومترا شمال غرب دكا).

وأضاف أن 12 شخصا مصابين بحروق خطيرة نقلوا إلى المستشفى، ومعظمهم في حالة حرجة.

وقالت ناجية من الهجوم لقناة "تشانيل 24" التليفزيونية الخاصة إنها رأت لهبا يدخل الحافلة خلف مقعد السائق في حوالي الساعة 02:30 بالتوقيت المحلي، وسرعان ما امتد الحريق ليشمل الحافلة بالكامل.

وألقت الشرطة القبض على 8 ناشطين من "الجماعة الإسلامية" ،وهي جماعة تدعم "حزب بنجلاديش القومي" المعارض، للاشتباه بأنهم منفذو الهجوم.

يذكر أن العنف في أجزاء مختلفة من بنجلاديش قد خلف ما لا يقل عن 11 قتيلا بعدما أعلنت رئيسة حزب بنجلاديش القومي ورئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء في 5 كانون ثان الجاري أن المعارضة سوف تقوم بقطع الطرق والسكك الحديدية والطرق المائية لأجل غير مسمى .

وتطالب ضياء بإجراء انتخابات جديدة تحت إشراف إدارة تسيير أعمال محايدة.

واستبعدت الحكومة التي يقودها حزب رابطة عوامي أي احتمال لإجراء انتخابات مبكرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك