مقتل 4 جزائريين برصاص المتطرفين

منشور 01 أيّار / مايو 2004 - 02:00

قالت الاذاعة الرسمية بالجزائر السبت ان متمردين اسلاميين جزائريين قتلوا اربعة مزارعين في قرية تبعد 80 كيلومترا جنوب العاصمة في الوقت الذي  

يشارك فيه العدد الاكبر من المسلحين بالبلاد في محادثات بشأن استسلامهم. 

وقالت الاذاعة الرسمية ان المزارعين الاربعة قتلوا في هجوم نادر الحدوث في وضح النهار يوم الجمعة وهم يحرثون حقولهم بالقرية الواقعة بولاية المدية وهي أحد معاقل نشاط المتمردين. 

وطبقا لتقارير الصحف الجزائرية قتل نحو 30 من المدنيين والمسؤولين في ابريل نيسان على أيدي المتشددين. 

وقالت مصادر امنية ان أكثر من 300 من أعضاء الجماعة السلفية للدعوة والقتال وعشرات من جماعة منافسة اصغر تسمى الجماعة الاسلامية المسلحة يجرون محادثات غير رسمية لالقاء السلاح مقابل عفو عام. 

ولكن مدني مزراق وهو أحد قادة التمرد السابقين والمفاوض الحالي ابلغ رويترز الاسبوع الماضي ان الاستسلام قد يستغرق نحو ثلاثة أشهر لان هناك اجراءات قانونية لابد من الموافقة عليها. ويعتقد ان السلطات التي تخشى رد فعل الناس تقاوم منح العفو. 

ولا يعتقد أن قادة متشددين يشاركون في محادثات الاستسلام غير الرسمية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك