مليشيات الاسد تفرض حصارا على جيب في درعا وروسيا ترحل 1000 شخص

منشور 09 تمّوز / يوليو 2018 - 11:45
 المغادرين سيتوجّهون إلى محافظة إدلب في شمال سوريا
المغادرين سيتوجّهون إلى محافظة إدلب في شمال سوريا

قال مقاتلون من المعارضة السورية إن الجيش وحلفاءه فرضوا حصارا يوم الإثنين 09 تموز يوليو 2018 على جيب المعارضة في مدينة درعا بجنوب البلاد وإنهم في طريقهم إلى السيطرة على المدينة بالكامل.

وقال أبو شيماء المتحدث باسم مقاتلي المعارضة في المدينة إن عدة آلاف محاصرون الآن بعد أن دخل الجيش قاعدة رئيسية غربي المدينة دون قتال قبل إجلاء رسمي لمسلحي المعارضة وهو ما يخالف اتفاقا توسطت فيه روسيا.

كان ممثلو المعارضة وضباط روس توصلوا إلى اتفاق يوم الجمعة يقضي بتسليم درعا وبلدات أخرى في محافظة درعا الجنوبية على الحدود مع الأردن في نصر جديد للرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين.

في الاثناء ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء يوم الإثنين 09 تموز يوليو 2018 نقلا عن مركز المصالحة الروسي في سوريا أن الجيش الروسي يعتزم إجلاء ما يصل إلى 1000 شخص من منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا عبر ممر إنساني قرب مدينة درعا.

 
وأضافت الوكالة نقلا عن المركز إن المغادرين سيتوجّهون إلى محافظة إدلب في شمال سوريا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المركز قوله إن عدد القرى والبلدات التي انضمت لاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا ارتفع إلى 90


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك