منظمة حقوقية تتهم مصر بانتهاك حقوق مواطنيها الشيعة

منشور 03 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اتهمت منظمة حقوقية مصرية السلطات الثلاثاء، بارتكاب انتهاكات منهجية لحقوق الشيعة في البلاد منذ عام 1988. 

وقال مدير منظمة "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" حسام بهجت في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة إن "انتهاكات حقوق الشيعة... ليست حالات معزولة". 

وأضاف أن "حملات الاعتقال شملت 124 شيعيا على الاقل ووقعت في الاعوام 1988 و1989 و1996 و2002 ونهاية 2003 وأوائل 2004." 

والشيعة في مصر أقلية ضئيلة لا ترقى الى مستوى الاعتراف الرسمي. ويعترف الازهر بالمذهب الشيعي الى جانب المذاهب السنية الاربعة. 

وقالت المنظمة إن حملة الاعتقالات الاخيرة وقعت في كانون الاول/ديسمبر الماضي في مدينة رأس غارب في محافظة البحر الاحمر على بعد حوالي 300 كيلومتر من القاهرة.  

وألقت قوات الامن القبض على الشيعي الذي مازال رهن الاعتقال محمد الدريني في منزله بالقاهرة في اذار/مارس الماضي. 

وتقول المنظمة إن قوات الامن لم تحصل على إذن من النيابة قبل القبض عليهم وإن المقبوض عليهم يقولون إن القوات صادرت كتبا وأموالا من منازلهم. 

وقال بهجت "وجدنا أدلة تثبت أن هناك نمطا متكررا لانتهاك حقوق الشيعة. لكن لم نجد أدلة تثبت وجود قرار سياسي باضطهادهم." 

وأضاف "لكن الحكومة مسؤولة. ومكتب النائب العام مسؤول. ووزارة الداخلية وأعضاء البرلمان وأعضاء المجلس القومي لحقوق الانسان كل هؤلاء الذين لا يعملون طبقا لمسؤولياتهم القانونية في مجال تحقيق الانتهاكات وتحقيق كل شكوى خطيرة مسؤولون." 

وقال إن المعتقلين "يفرج عنهم بعد فترات مطولة من الاحتجاز تصل في بعض الحالات الى ستة أشهر وأحيانا أكثر." 

وتتضمن تقارير منظمات حقوق الانسان المصرية والعربية والاجنبية انتهاكات لحقوق المصريين السنة المنضمين الى تنظيمات دينية. 

وخلال المؤتمر الصحفي أعلنت منظمة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية صدور تقريرها التفصيلي عن انتهاكات حقوق الشيعة بعنوان "حرية الاعتقاد وقضايا الشيعة في مصر" وتضمن شهادات عدد من المعتقلين زعموا فيها تعرضهم للتعذيب.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك