منظمة حقوقية: وفاة مواطن نتيجة التعذيب في السجون السورية

منشور 04 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قالت لجنة حقوقية سورية ان مواطنا قتل نتيجة التعذيب الذي لاقاه في سجون الامن السوري  

وقالت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سوريا في بيان تسلمت البوابة نسخة منه ان مفرزة الأمن العسكري في الحسكة طلبت من أهل المواطن أحمد حسين حسين ( أبو جودي ) استلام جثته و طلبت منهم دفنها بسرية تامة دون إعلام احد ، إلا أنه لم يتم تسليم جثة المواطن أحمد حسين حسين حتى هذه اللحظة بعد أن عم خبر مقتله تحت التعذيب 

وقالت المنظمة ان المواطن ابو جودي متزوج و أب لأربعة أطفال و قد اعتقل من قبل مفرزة الأمن العسكري بتاريخ 13 / 7 / 2004 و لم يسمح لأحد بزيارته طوال فترة اعتقاله و لم يعلم أهله أي أخبار عنه قبل مقتله  

وطالبت اللجان بفتح تحقيق فوري حول قتل المواطن أحمد حسين حسين و تقديم المسؤولين عن هذا العمل "الإجرامي إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل و تطالب بوقف جميع أعمال التعذيب و الاعتقال التعسفي من قبل الأجهزة الأمنية التي لم يعد هناك أي ضابط قانوني أو إنساني يحد من تعطشها إلى إرهاب المواطنين الآمنين".  

قال البيان تتساءل لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سوريا عن جدوى التوقيع و المصادقة على الاتفاقيات و المعاهدات الدولية التي تكفل حقوق الإنسان و منها اتفاقية مناهضة التعذيب التي صدر مرسوم جمهوري منذ أيام بالتوقيع عليها لطالما أنها تبقى مجرد حبر على ورق و للاستهلاك الدولي فقط لاغير و غير قابلة للتطبيق بما أنه هناك أجهزة فوق القانون و فوق المراسيم الجمهورية و فوق أحكام الدستور الذي كفل للمواطنين الحق في السلامة الجسدية و الحياة الحرة الكريمة . 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك