نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب.. وبايدن: "رئيس إثارة الانقسامات"

منشور 19 أيّار / مايو 2019 - 07:50
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وجّه نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن خلال أكبر تجمّع لحملته للانتخابات الرئاسية 2020، انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واصفا إياه بأنه “رئيس إثارة الانقسامات”.

وفي خطاب ألقاه في فيلادلفيا، دعا بايدن إلى الإنصاف والمساواة في البلاد، مطالبا الناخبين برفض الحقد والخبث والمناكفات الحزبية التي أثارت غضب الأمريكيين وأحبطت عزيمتهم.

وقال أمام حشد قدّرته الجهة المنظّمة بنحو ستة آلاف شخص إن “هذه الأمة تحتاج إلى الوحدة”.

وأضاف: “رئيسنا هو رئيس إثارة الانقسامات”.

وتابع بايدن: “إن كان الشعب الأمريكي يريد رئيسا يزيد من انقساماتنا، ويقود بقبضة محكمة وبيد غير ممدودة وبقلب متحجر يشيطن خصومه وينشر الحقد فإنه لا يحتاج إلي. لديه الرئيس دونالد ترامب”.

ويُعتبر بادين البالغ 76 عاما أبرز مرشّحي الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية 2020.

لكن لا شيء محسوما بالنسبة إلى الرجل الثاني في عهد الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما، والذي يخوض السباق الرئاسي للمرة الثالثة في غضون ثلاثة عقود.

ويستعد السناتور السابق البارز في الحزب الديموقراطي لما يُتوقع أن تكون معركة شرسة ضد ترامب.

من جانبه اعتبر النائب الجمهوري جاستن أماش السبت أن الرئيس ترامب انخرط في سلوك قد يستوجب “عزله”، ليصبح بذلك أول سياسي من حزبه يدعو لعزل سيد البيت الأبيض.

واتّهم النائب عن ولاية ميشيغان وزير العدل وليام بار بتضليل العامّة “عمدا” بشأن مضمون تقرير المدعي الخاص روبرت مولر المرتبط بتدخل روسيا الداعم لفوز ترامب في انتخابات 2016 الرئاسية.

وفي سلسلة من التغريدات، قال أماش إنه “لم يقرأ تقرير مولر سوى عدد قليل من أعضاء الكونغرس” مشيرا إلى أن التقرير حدد “عدة أمثلة لسلوكيات تطابق جميع عناصر عرقلة سير العدالة”. وأضاف أنه “بلا شك، كان من الممكن توجيه اتهامات مبنية على هذه الأدلّة لأي شخص غير الرئيس الأمريكي”.

وتابع: “بخلاف ما أظهره بار، فإن تقرير مولر يكشف أن الرئيس ترامب انخرط في أفعال محددة وبنمط من السلوك يستوفي الحد الأدنى (للسلوكيات التي تستوجب) العزل”.

وتجاوزت تصريحات أماش حتى تلك التي أدلت بها معظم الشخصيات الديموقراطية البارزة في الكونغرس.

بدورها، حضّت النائبة الديموقراطية رشيدة طليب نظيرها الجمهوري على دعم مشروع قرار تقدمت به يدعو إلى عزل ترامب.

وقالت ردا على تغريدات أماش: “لدي مشروع قرار يدعو إلى تحقيق يؤدي لعزل (الرئيس) قد ترغب بأن تدعمه معي”.

وكان ترامب أعلن أن تقرير مولر برّأه بالكامل.

مواضيع ممكن أن تعجبك