نتانياهو يزور قبرص في شباط المقبل

منشور 19 كانون الثّاني / يناير 2012 - 04:16
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

اعلن مسؤول اسرائيلي الخميس ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو سيقوم في شباط/فبراير بزيارة الى قبرص هي الاولى لرئيس وزراء اسرائيلي الى الجزيرة.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "هناك خطة لزيارة قبرص في شباط/فبراير"، بعدما ذكرت صحيفة هارتس انه ينوي زيارتها في 16 من شباط/فبراير.
ورفض مكتب نتانياهو ووزارة الخارجية الاسرائيلية اعطاء اي معلومات عن الزيارة التي قالت الصحيفة انها ستتركز على التعاون الاسرائيلي القبرصي في التنقيب عن الغاز في الحقول البحرية بين البلدين.
وسيسعى نتانياهو ايضا لتطوير التعاون الامني بين البلدين في ضوء تدهور العلاقات مع تركيا وانعدام الاستقرار في سوريا.
وتاتي زيارة نتانياهو بعد زيارة قام بها وزير الدفاع القبرصي ديميتريس اليادس الى اسرائيل لتوقيع اتفاقات دفاعية مختلفة تتعلق احدها بتبادل المعلومات الاستخباراتية.
وكان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز زار قبرص في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي.
وكانت قبرص واسرائيل وقعتا في كانون الاول/ديسمبر 2010 اتفاقا يحدد حدودهما البحرية ويسمح للبلدين الجارين المضي قدما في عمليات البحث عن موارد الطاقة في مياه البحر المتوسط.
وفي نهاية ايلول/سبتمبر، بدأت شركة نوبل اينرجي الاميركية للطاقة عمليات الحفر الاستكشافي للبحث عن الغاز قبالة الساحل الجنوبي لقبرص المقسمة، متجاهلة تحذيرات انقرة بأن تركيا سترد بالقيام بعمليات استكشاف من جانبها في المنطقة.
يذكر ان قبرص مقسمة منذ العام 1974 حينما غزت القوات التركية الجزيرة واحتلت ثلثها الشمالي ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون قوميون بهدف ضم الجزيرة الى اليونان.
وتقول قبرص ان استكشافها للغاز هو لمنفعة كل القبارصة اليونانيين منهم والاتراك مشيرة الى ان الجزيرة، الممثلة في الجمهورية القبرصية المعترف بها دوليا والكائنة في القسم الجنوبي اليوناني من الجزيرة، لديها كل الحق وفق القانون الدولي في استخراج الغاز من نطاقها الاقتصادي الحصري.
وفي تلك الاثناء، كانت علاقات تركيا باسرائيل تراجعت منذ ايار/مايو 2010 حين اعترضت قوات اسرائيلية خاصة اسطولا من ست سفن يسعى للوصول الى قطاع غزة في تحد للحصار البحري الذي تفرضه اسرائيل على القطاع، ما اسفر عن مقتل تسعة نشطاء اتراك.
وادى توثيق اسرائيل علاقاتها مع قبرص في مجال الطاقة الى المزيد من تردي العلاقات مع انقرة.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك